• ابنته تكشف الخبر.. كورونا في منزل ابن كيران
  • باي باي الزحام فأوطوروت برشيد كازا.. بدء العمل بنظام جديد للأداء
  • ممنوع التجول بالليل وتجمع أكثر من 10 أشخاص.. كورونا يجتاح “حمامة” الشمال
  • التقدم والاشتراكية: الأغلبية الحكومية تفضل إعطاء الأولوية لإشهار خلافاتها حول القوانين الانتخابية وتضخيمها 
  • اليوم وغدا.. أمطار عاصفية في عدد من مناطق المملكة
عاجل
الجمعة 11 سبتمبر 2020 على الساعة 19:00

بسبب مصاريف الدخول.. والد طفل وإدارة حضانة في مراكش قلبوها خزيت

بسبب مصاريف الدخول.. والد طفل وإدارة حضانة في مراكش قلبوها خزيت

تقدم والد رضيع بشكاية ضد حضانة في مراكش، بعد رفض إدارة هذه الأخيرة إعادة شيكين بقيمة 5000 درهم، بحجة أن واجبات التسجيل لا يمكن إرجاعها.

رواية المشتكي

وحسب الشكاية التي تقدم بها المدعو عادل شنتر، واطلع عليها موقع “كيفاش”، فإن المشتكي توجه شهر غشت الماضي إلى المؤسسة، وطلب منه وضع شيكين بمبلغ 2500 درهم للواحد، أي ما مجموعه 5000 درهم کواجبات التسجيل للسنة المقبلة، بعد إقناعه أنه يجب عليه الدفع لأجل حجز مقعد للموسم الدراسي المقبل 2021/2020، وأصرت الإدارة على أن هذا ما جرت به العادة في هذه المؤسسة على جميع المترددين عليها، وأن المؤسسة “لا تدفع هذه الشيكات وتنتظر إلى حلول السنة المقبلة لتتسلم الواجب نقدا”.

وأضاف المشتكي أنه قرر نظرا لوضعيته المادية الناتجة عن توقفه عن العمل بسبب جائحة كورونا، عدم التحاق ابنه بالمؤسسة، وطلب منها استعادة الشيكين، لكنها امتنعت بحجة أن الواجبات الدراسية لا يمكن إرجاعها. ثم اضطر إلى أن يبعث إليها إنذار عبر مفوض قضائي لاسترجاع الشيكين، ومنحها مهلة 48 ساعة لكنها لم تستجب لطلبه، بل فوجئ بأن الشيك قد تم دفعه في البنك.

ووفق الشكاية ذاتها، فإن والد الرضيع “توجه إلى قائد الملحقة الإدارية الإنارة بشكاية فوعده بالتدخل بطريقة حبية بينه وبين المشتکی بها”، وعلاوة على ذلك “يلتمس المشتكي إنصافه مما تعرضت له من اعتداء وظلم من طرف المشتکی بها والحكم عليها بإرجاع الشيكين المذكورين وحمايته من العواقب التي يمكن أن يذهب ضحيتها بسبب سوء نية صاحبة المؤسسة”.

رواية إدارة الحضانة

وقالت إلهام اليعقوبي، مديرة الحضانة، في اتصال هاتفي مع موقع “كيفاش”، إن “بين إدارة الحضانة والمشتكي عقد موقع بين الطرفين، يؤكد أحد بنوده أن مصاريف التسجيل لا يتم إرجاعها من طرف المؤسسة، في حالة قرر ولي أمر الطفل عدم إتمام الموسم الدراسي”.

وجاء في معرض حديثها: “الفلوس ديال التسجيل راهم ماشي ضمانة، وإنما أنا كنشدهم باش نطبع للأطفال الكتب ونشري الأدوات، والكونترا اللي بيناتنا فيها فلوس التسجيل ما كترجعش”، مضيفة: “إعادة التسجيل كانت شهر مارس اللي فات، واللي ما بغاش يدخل هاد العام كيقولها ديك الساعة باش نخلو البلاصة لطفل آخر جات العائلة ديالو باغية تقيدو”.

وردا عن قضية دفع الشيكين إلى البنك، قالت إلهام اليعقوبي: “الشيكات جابتهم ليا مراتو على قبل الخلاص، وأنا دفعتهم، وهو جا عندي كيقولي رجعي ليا فلوسي، مع العلم الكونترا اللي موقعين فيها فلوس التسجيل ما كترجعش”.

وأضافت: “رجعنا لهاد الأسرة مبلغ بقيمة 8100 درهم بتاريخ 01.07.2020 تضامنا معهم… حيث ما حسبناش عليهم الدورة الثالثة واخا كانت مواكبة بيداغوجية عن بعد من طرف مؤسستنا… وهاد العام هما ما سحبوش التسجيل في الوقت المحدد وخلاونا حتى درنا التجهيزات عاد رجعو بغاونا نرجعو ليهم فلوسهم”.

وفي سياق مرتبط، أضافت اليعقوبي صاحبة الحضانة: “قلت ليه إيلا عندك حجج سير للمحكمة، ولكن جا عندي للمؤسسة وبدا كيغوت وما بغاش يخرج، وحاولنا معاه بالخاطر حتى جاو البوليس”.