• مستجدات قضية زوجة الميلودي.. هذا ما قررته الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بالقنيطرة
  • منخرط في التخطيط والإعداد لمشروع إرهابي.. توقيف عنصر موالٍ لداعش في تطوان
  • ما بغاتش تتزوج بيه.. مقتل طالبة أخرى طعنا بيد زميلها في مصر
  • بسبب خلل كبير.. القليعة تقطع عليها الماء
  • أنقذ 5 أشخاص من الغرق.. تكريم مهاجر مغربي في إيطاليا
عاجل
الجمعة 05 أغسطس 2022 على الساعة 16:00

التشنشيط ديال الصيف وصل للبرلمان.. “البام” يسائل عمور حول ارتفاع أسعار الفنادق

التشنشيط ديال الصيف وصل للبرلمان.. “البام” يسائل عمور حول ارتفاع أسعار الفنادق

يلاحظ المتصفح لمواقع حجز الفنادق والشقق المعدة للكراء اليومي خلال فصل الصيف، ارتفاعا مهما في أسعارها، ما يسائل التدابير التي اتخذتها وزارة السياحة لتشجيع السياحة الداخلية.

التشنشيط وصل للبرلمان

دعا النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف الزعيم، فاطمة الزهراء عمور، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، إلى الكشف عن “أسباب ارتفاع أسعار الحجز والخدمات في الفنادق ببلادنا خلال فصل الصيف”.

واعتبر النائب البرلماني، في سؤال كتابي اطلع موقع “كيفاش” على نسخة منه، أنه “من واجب الحكومة أن توفر عروضا للسياحة الداخلية تستجيب لحاجيات كل الفئات وأن تراعي فيها الظروف المعيشية لمجموعة من المواطنات والمواطنين الذين لا يستطيعون لذلك سبيلا، بسبب الارتفاع الصاروخي لثمن الليالي بعدد من الفنادق المغربية”.

وسجل الزعيم، أن أثمنة صاروخية سجلت في حجز الغرف، ولم يقوى المواطن البسيط على الظفر بالأدنى من الخدمات والعروض، التي أعلنت عنها مختلف المؤسسات الفندقية بمختلف أصنافها في مجمل الوجهات السياحية الداخلية.

وأكد النائب البرلماني باسم حزب الأصالة والمعاصرة، أن “ارتفاع أسعار الفنادق خلف تذمرا وسط عموم المواطنات والمواطنين، الذين كانوا يمنون النفس بالاستفادة من حقهم في الاستجمام والاستمتاع رفقة أبنائهم وأسرهم في عطلة الصيف بعد أن صدموا بهول الأسعار ولهيبها، حيث كشف أن هناك بعض المؤسسات الفندقية، رفضت استقبال الأسر التي تريد أن تحجز لمدة أقل من أسبوع”.

السياحة الداخلية.. فوق الشواية

وأمام أثمنة اعتبروا أنها لا تشجع على السياحة الداخلية، عبر مغاربة عن امتعاضهم في تدوينات على حساباتهم الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتبت غيثة مستنكرة: “للأسف أسعار الفنادق والمطاعم بالمغرب تقتل السياحة الداخلية وتشجع السياحة بتركيا وإسبانيا للمغاربة القاطنين بالمغرب والمهاجرين أيضا”.

ومن جهته، نشر مدون آخر، في تهكم: “دار الضيافة غير بـ191 درهم لليلة الواحدة في جزيرة بالي وكاين ما أقل من ناحية الثمن بكثير والجودة… وا نوض انت دعم السياحة الداخلية فوادلاو بيت بـ500 درهم لليلة”.

ولا يخص ارتفاع الأسعار الفنادق أو الشقق الصيفية فقط، حيث تداولت صفحات “فايسبوكية”، قائمة الأثمنة في أحد المطاعم، مرفقة إياها بتعليق “المرجو تشجيع السياحة الداخلية”.