• تدهورت وضعيتها المالية.. أكثر من نصف الأسر المغربية ما قادراش على الادخار
  • منذ انطلاق حملة التلقيح.. المغرب الأفضل إفريقيا ويتجاوز دولا أوروبية كبيرة
  • داروها زوينة.. عمال حافلات النقل العمومي في كازا تبرعوا بالدم (فيديو)
  • فاس.. الملك يترأس حفل إطلاق مشروع تعميم الحماية الاجتماعية وتوقيع الاتفاقيات الأولى المتعلقة به
  • تحامل ومعاداة لمصالح المملكة.. السلطات المغربية ترد على التقرير السنوي لمنظمة العفو الدولية
عاجل
الأربعاء 13 يناير 2021 على الساعة 00:30

أزيد من 1000 عام سجنا.. الحكم على الداعية التركي أوكتار

أزيد من 1000 عام سجنا.. الحكم على الداعية التركي أوكتار

قضت محكمة تركية، أمس الاثنين (11 يناير)، بالسجن أكثر من 1067 عاما على الداعية المثير للجدل عدنان أوكتار، المعروف في العالم العربي باسم “هارون يحيى” أو “داعية الراقصات”، بتهم عديدة منها تزعم تنظيم محظور وتهم جنسية.

وحسب مواقع إخبارية تركية، فقد أجريت الجلسة النهائية لأوكتار مع 236 متهما آخرين، من بينهم 78 موقوفا، في محكمة إسطنبول الجنائية الـ30، بحضور أوكتار والمحامين والشهود والمدعين.

ووفق المصادر ذاتها، فقد استمعت المحكمة لآخر إفادات المتهمين والمحامين، ومن ثم اجتمعت هيئة المحكمة لاتخاذ القرار، حيث وجهت التهم لأوكتار بتزعم تنظيم محظور وتهم جنسية مختلفة، واستخدام العنف بحق الأشخاص ومنعهم من حريتهم، وتهم بالتجسس السياسي والعسكري، والحكم عليه بالسجن 1067 عاما.

وكان الادعاء العام التركي قد طلب منذ نحو شهرين بحبس أوكتار ما بين 150 عاما و1365 عاما، بعد نسب عشرات التهم إليه، ما بين تهم أخلاقية وتهم نصب واحتيال وخيانة للدولة، لتصدر المحكمة قرارها، وينتظر إصدار القرارات ببقية المتهمين في وقت لاحق.

واعتقلت السلطات الأمنية التركية، سنة 2018، الداعية المثير للجدل، والذي شكل ظاهرة في تركيا باعتماده نمطا مثيرا في “الدعاية الدينية” عبر قناة تلفزيونية يمتلكها، مما أثار حفيظة المجتمع والسلطات، حيث كان ينشر فيديوهات تظهر فيه فتيات بلباس مثير يرقصن أمامه، كما أن له أعمال عديدة تتعلق بضحد نظرية التطور، تأكد زيفها.