• بالفيديو.. مسؤولون ومواطنون يبكون حزنا بعد مرض زعيم كوريا الشمالية
  • بعد الانفصال الرسمي.. رحيل وحيد خليلوزيتش يمر بكل هدوء وبلا حسرة!
  • بأكثر من مليار سنتيم.. تحديث وإنشاء 5 قاعات سينمائية
  • سفير المغرب في بكين: المغرب يدعم مبدأ “الصين الواحدة”
  • كانوا ضاربين الطمّ.. هآرتس تكشف استخدام 12 دولة أوروبية لبرمجيات تجسس إسرائيلية
عاجل
الأحد 03 يوليو 2022 على الساعة 10:00

يترأسه وهبي.. الوفد الرسمي للحجاج المغاربة يصل إلى جدة

يترأسه وهبي.. الوفد الرسمي للحجاج المغاربة يصل إلى جدة

و م ع

وصل الوفد الرسمي للحجاج المغاربة، صباح اليوم الأحد (3 يوليوز)، إلى جدة في طريقه إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج برسم موسم 1443 هجرية.

وكان في استقبال الوفد الرسمي للحجاج المغاربة، الذي يترأسه وزير العدل عبد اللطيف وهبي، بمطار الملك عبد العزيز بجدة، سفير المغرب لدى المملكة العربية السعودية مصطفى المنصوري، والقنصل العام للمملكة في جدة ابراهيم أجولي.

وقبيل مغادرة الوفد الرسمي إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج، صرح وهبي بأن جلالة الملك محمد السادس شرفه بأن يترأس الوفد الرسمي للحجاج المغاربة إلى الديار المقدسة، “وذلك من أجل الاهتمام بأمورهم وتتبع أحوالهم قصد أداء هذا الركن بكل طمأنينة ويسر”.

وأكد وهبي، في هذا الاطار، على العناية التي يوليها جلالة الملك للحجاج، وذلك من خلال حرصه على أن يؤدوا مناسك الحج في أحسن الظروف والأحوال، مشيرا إلى أن الخدمات التي تقدمها السلطات السعودية للحجاج، ستساعد على تأدية هذه الشعيرة الدينية في أحسن الأحوال.

وكان الفوج الأول من الحجاج المغاربة قد حل يوم (21 يونيو) الماضي بالمدينة المنورة. وقد دعا أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس، في رسالة سامية وجهها إليهم تلاها وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق، إلى تمثيل المغرب أفضل تمثيل، وذلك بإعطاء الصورة المثلى عن تشبع الشعب المغربي بالتسامح والاعتدال، والالتزام بالوحدة المذهبية والأخذ بالوسطية ونبذ التطرف، مضيفا: “كونوا-معاشر الحجاج-سفراء لبلدكم في تجسيد هذه القيم المثلى والتشبث بهويتكم الثقافية والحضارية ووحدتكم الوطنية والمذهبية”.

وأبرز جلالة الملك محمد السادس، أنه أصدر تعليماته إلى وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية ليواصل جهوده في توفير شروط الرعاية ومظاهر العناية بإقامة الحجاج في الديار المقدسة، للأداء الأمثل للمناسك، بما يستلزم ذلك من تأطير متكامل دينيا وإداريا وصحيا، ومواكبة كل الأشواط التي يمر بها الحجاج.