• حليلوزيتش: حظوظ “أسود الأطلس” متساوية مع منتخب الكونغو في التأهل لنهائيات كأس العالم
  • بسبب إساءته للمغربيات.. شكوى جنائية ضد الدراجي في قطر
  • البوليساريو في ورطة.. منظمة حقوقية دولية تحقق في تجنيد الأطفال في مخيمات تندوف (صور وفيديو)
  • حيار عن الإشاعات التي تلاحقها: هاد الشي شي واحد مهوس كيفيق كيقول أشنو غنكتب على عواطف! (فيديو)
  • جعل من المغرب “عدوا بدلا من حليف قوي في مواجهة التخلف”.. اللعبة القديمة للنظام الجزائري
عاجل
السبت 18 ديسمبر 2021 على الساعة 17:00

وهبي: بعض المرات كننسى راسي واش وزير… وفالسياسة خاصك تتعلم أنك ترجع فكلامك (فيديو)

وهبي: بعض المرات كننسى راسي واش وزير… وفالسياسة خاصك تتعلم أنك ترجع فكلامك (فيديو)

قال عبد اللطيف وهبي، وزير العدل، إنه لم يعتد بعد على منصبه كوزير، قائلا: “بعض المرات كننسى راسي”.

وأضاف وهبي، خلال استضافته في برنامج “بدون لغة خشب”، أمس الجمعة (17 دجنبر)، على إذاعة “ميد راديو”، أن “الطبع يغلب التطبع، ولكن ها حنا كنحاولو”، مردفا: “صعيب نكون مسؤول فوزارة وأنا دوزت حياتي كلها فالقطاع الخاص كمحامي، وبعض الأشياء فالإدراة كنشوفها ثقيلة وفيها بزاف دالوراق وبزاف ديال التوقيعات… الإدارة باقا ثقيلة بزاف”.

وعن ما إذا كان يفكر في الاستغناء أو التنازل عن راتبه كوزير، قال وهبي: “ما فكرتش وما غنديرهاش وما عندي علاش نديرها، أنا دخلي الكبير كان من المحاماة، ما عندي لا شركات ولا مؤسسات، أنا محامي فقط، وأنا دابا ما بقيتش كنشتغل كمحامي يعني المدخول ديالي هو هاداك، كانت عندي شي بركة احتفظت بها كناكلو منها حتى تكمل وناكلو من هاد الشي ديال الوزارة”.

وردا على قبوله بالمشاركة كوزير في حكومة أخنوش، بعدما أعلن في تصريحات قبل انتخابات 8 شتنبر أنه لن يقبل بالمشاركة في الحكومة إن لم يكن هو من يرأسها، قال وهبي: “أنا ترددت فالأول لأنني كنعرف دور وزير ودور الأمين العام، وكنت كنقول دوري هو الأمين العام باش نرجع للحزب الأوج ديالو، قضية الوزارة كان فيها نقاش وترددت بزاف، ولكن قرر المجلس الوطني أن الأمين العام هو اللي غيمثل الحزب داخل الحكومة”.

وفيما يتعلق بجمعه بين منصب وزير العدل ومنصب الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة ورئيس بلدية تارودانت، أورد وهبي موضحا: “أنا معروف عليا أفوض، فالحزب درنا نواب الرئيس وهما المنصوري وكودار، وعطيناهم التفويض يسيرو لأنهم هما نواب الرئيس ولأنهم هما الساهران على تسيير الحزب، فوزارة العدل عطيت التفويض فيما يخص المندوبية الوزارية وطلبت من المديرين يدرو مهامهم… وفالبلدية درت النواب وعطيتهم التفويضات”.

وعاد وهبي للحديث عن تردده في القبول بمشاركته كوزير في الحكومة، موضحا: “ترددت بزاف ولكن فالأخير وافقت… فالسياسة خاصك تتعلم أنك ترجع فكلامك، ملي كتكون أمين عام كتفقد بزاف ديال القرارات ديالك وملي كتولي وزير كتفقد الباقي”.