• بالفيديو.. مسؤولون ومواطنون يبكون حزنا بعد مرض زعيم كوريا الشمالية
  • بعد الانفصال الرسمي.. رحيل وحيد خليلوزيتش يمر بكل هدوء وبلا حسرة!
  • بأكثر من مليار سنتيم.. تحديث وإنشاء 5 قاعات سينمائية
  • سفير المغرب في بكين: المغرب يدعم مبدأ “الصين الواحدة”
  • كانوا ضاربين الطمّ.. هآرتس تكشف استخدام 12 دولة أوروبية لبرمجيات تجسس إسرائيلية
عاجل
الثلاثاء 28 يونيو 2022 على الساعة 22:00

هاشم مستور: بغيت غير نلعب!

هاشم مستور:  بغيت غير نلعب!

بعد الكثير من الضوضاء، وبقائه دون فريق السنة الماضية، أكد هاشم مستور في حوار حصري مع موقع “پيان سيري ب” الإيطالي، شهر مارس الماضي، أنه يريد اللعب فقط، وأن يتم التعامل معه كشابّ ارتكب بعض الأخطاء.
وجاء على لسانه: “لقد عشت دائما تحت الأضواء… من ناحية، إنه شيء أحبه بوضوح…. لأنه يحفزني على تقديم أفضل ما لدي، من ناحية أخرى، فإنه يولد دائما ضغطا كبيرا علي… كما أقول باستمرار، أود فقط أن ألعب كرة القدم، وأن أعامل مثل صبي بسيط يبلغ من العمر 23 عاما، يرتكب أخطاء وهو مصمم على التحسن كل يوم”.
كان هذا آخر تصريح لهاشم قبل أن يعلن نهضة الزمامرة يوم أمس الاثنين (27 يونيو)، توقيعه مع النجم المغربي.

نيمار العرب
“نيمار العرب” أو “الطفل المعجزة” هكذا كان يلقب هاشم مستور الدولي المغربي عند ظهوره أول مرة، كان مراهقا يحمل قميص ميلان الإيطالي، يرواغ الجميع ويسجل أهدافا خيالية، توقعوا له مستقبلا كبيرا، بل هناك من قال إنه سينافس على الكرة الذهبية مستقبلا، وبعد سنوات طويلة لم يستطع ابن مدينة ريجيو دي إيميليا الإيطالية، أن يثبت نفسه حتى في فرق متواضعة، ليجد نفسه الآن في القسم الثاني من البطولة الوطنية الاحترافية لكرة القدم مع نهضة الزمامرة.

 

 

 

 

نجم اليوتيوب!
هذا اللقب صار لصيقا لصاحب ال24 سنة، الذي بدأ كرة القدم صغيرا، في فريق محلي وهو يبلغ من العمر 10 سنوات فقط، قبل أن يدخل قطبا ميلان للتوقيع معه، حيث نجح آس ميلان في ذلك، بعد عرض مادي مغر لوالديه المغربين، ذكرت المواقع الإيطالية أنه بلغ 500 ألف أورو، وهو في سن ال14 فقط، مبلغ كبير جدا لشاب في ذلك السن، إلا أن موهبة اللاعب كانت ظاهرة للعيان، والمدير الرياضي للفريق اللومابردي أدريانو غالياني عادة لا يضيّع مثل هذه الفرص.
وبعد ذلك تعرفت جماهير كرة القدم على هاشم مستور عبر مقاطع فيديو، موهبة خيالية، ليقوم منتخب إيطاليا لأقل من 16 سنة باستدعائه، حيث لعب مباريات عدة، قبل أن يقنعه المنتخب الوطني بتمثيل بلاده الأم ليكون بذلك أصغر لاعب يشارك مع أسود الأطلس، وكان ذلك يوم 12 يونيو عام 2015، حين شارك في تصفيات كأس الأمم الأفريقية 2017 ضد ليبيا على ملعب أدرار في أكادير، بقيادة بادو الزاكي. وبعد ذلك لم يتم استدعاؤه مجددا.

 

 

 

إشهارات وعقود بدون مسيرة!
انهالت العروض الإشهارية على هاشم مستور من كل حدب وصوب، وصار وجها إعلاميا قبل أن يسجل هدفا في مباراة رسمية للكبار، وحسب مجموعة من المحللين، فإن هذا الاهتمام الإعلامي الكبير ساهم بشكل مؤثر في حرق موهبة هاشم، الذي تنقل بين عدة فرق، حيث رحل معارا من ميلان إلى ملقة الإسباني وخاض معه 5 دقائق فقط لا غير، ثم معارا لزفوله الهولندي، قبل أن ينتقل إلى لاميا اليوناني مجانا في 2018 ودخل في مشاكل قانونية بعد تغيبه بدون سبب، ومنه إلى ريجينا الفريق الذي بدأ في صفوفه، وخرج منه معارا أيضا، قبل أن يصير بدون فريق لمدة عام كامل، إلى أن جاءت المفاجأة بتوقيعه يوم أمس الاثنين (27 يونيو)، مع نهضة الزمامرة.