• تعيين خبيرة مغربية نائبة للمبعوث الأممي إلى سوريا.. من هي نجاة رشدي؟
  • في ظل ارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية والمحروقات.. مطالب لأخنوش بتخفيض الضريبة على الدخل
  • واش ماء الروبيني وصلاتو الأزمة؟.. أخنوش يُعلن إحداث لجنة خاصّة بالماء الشروب
  • خاوة خاوة ديال بالصح.. إسرائيل غتبني 5 ديال السبيطارات فالمغرب
  • سخط وسط الحزب قبيل انعقاد المجلس الوطني ومطالب برحيل ساجد.. “العَّود” تلف!
عاجل
الجمعة 20 مايو 2022 على الساعة 13:00

لتأكيد السيطرة المغربية على كأس الكاف.. نهضة بركان أمام فرصة للتاريخ (صور)

لتأكيد السيطرة المغربية على كأس الكاف.. نهضة بركان أمام فرصة للتاريخ (صور)

يدخل فريق نهضة بركان مباراة نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، مساء اليوم الجمعة (20 ماي)، والتي ستجمعه بفريق أورلاندو بيراتس الجنوب إفريقي، طامحا إلى تدوين اسمه مجددا في سجل المتوجين بهذه الكأس والإبقاء على اللقب مغربيا للموسم الثالث على التوالي.

لقب مغربي ثالث وبركاني ثاني
وتعد مباراة اليوم، المباراة النهائية الثالثة للفريق البرتقالي في آخر 4 نسخ بين عامي 2019 و2022، حيث توج خلالها بطلا مرة واحدة فقط عام 2020، بعد تغلبه على فريق بيراميدز المصري بهدف دون مقابل في المباراة النهائية من المسابقة التي أقيمت على ملعب المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله في الرباط.
ويرغب رفاق العربي الناجي بالفوز باللقب القاري الثاني له في تاريخه، وإنقاذ الموسم، أملا في مصالحة جماهيره عبر التتويج ببطولة كبيرة في حجم كأس الكاف.

كما يرغب فريق النهضة البركانية في الحفاظ على اللقب المغربي للمرة الثالثة على التوالي، بعد لقب البرتقالي عام 2020، والرجاء الرياضي الذي حصد لقب البطولة الموسم الماضي.
ويبدو أن الكفة تميل إلى ممثل كرة القدم الوطنية للظفر بلقب 2022 من المسابقة القارية، حيث عرف أداء اللاعبين تطورا ملحوظا، علاوة على أنه نجح في إزاحة مجموعة من الأندية المرشحة للتويج باللقب أبرزها تي بي مازمبي الكونغولي والبور سعيدي المصري وسيمبا التنزاني وأسيك أبيدجان الإيفواري.

قادرون على إنجاز المهمة !
وأكد فلوران إيبينغي، مدرب فريق نهضة بركان، يوم أمس الخميس (19 ماي)، أن فريقه استعد جيدا للمباراة المذكورة، معبرا في الوقت ذاته عن ثقته في مكونات الفريق البرتقالي.
وقال إيبينغي خلال الندوة الصحافية التي تسبق المباراة، “لدي الثقة الكاملة في اللاعبين الذين سيشاركون في المباراة، لأنهم هم من حققوا التأهل إلى النهائي، وهم قادرون على إنجاز المهمة على أكمل وجه، بالرغم من بعض الإصابات التي نعاني منها”.
وفي رده حول استعدادات نادي، طمأن المدرب الجماهير موضحا: “استعداداتنا تركزت أساسا على استرجاع اللياقة البدنية، لأنه لم يتوفر لدينا الكثير من الوقت بعد مباراة تي بي مازيمبي، أسبوع واحد لم يكن كافيا، إضافة إلى تعب السفر الذي لازمنا، كما أننا حرصنا على مشاهدة فيديوهات أورلاندو بيراتس، لأننا لم نكن نعرف من نواجه لتحديد نقط قوة فريقنا بالمقارنة مع الخصم”.
وتابع: “إنه نهائي… وفي مثل هذه المباريات نسبة تحقيق اللقب تبقى متساوية، الأكيد أن فوزنا الأخير سيمنحنا ثقة أكبر، لكن لا يمكن أن ننسى أورلاندو بيراتس الذي يتواجد هنا أيضا من أجل الفوز”.

أبهرنا الجميع!
وبدوره، قال الظهير الأيسر المخضرم محمد عزيز “نلعب ثالث نهائي في آخر 4 مواسم، لا أحد راهن على ذلك إطلاقا، فريقنا أبهر الجميع، أكد أنه يملك شخصية البطل، وعاد في كثير من المباريات من بعيد”، مبرزا أن إقصاء مازيمبي من نصف النهائي، يعد حلقة ضمن مسلسل من التميز والنجاح، بدأت مع هزمنا لأسيك الإيفواري وسيمبا التنزاني والمصري البورسعيدي ولم نسرق شيئا”.

وتابع “في نيجيريا سنحاول أن نثبت أننا أهلا لنكون أبطالا، سنكتب التاريخ مجددا وسيؤكد هذا الجيل من اللاعبين أنهم فخر مدينة بركان، ليذكرهم الجمهور طويلا”، مشددا على أن المهمة في نيجيريا “لن تكون سهلة إطلاقا والفريق سيلعب بالروح وسيقاتل كيفما كانت الظروف لكي يهدي جماهيره اللقب الثاني في مساره الإفريقي”.

حكم المباراة
وأسندت لجنة التحكيم بالكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم إدارة المباراة النهائي من كأس الكونفدرالية إلى الحكم المثير للجدل الزامبي جاني سيكازوي.
كما أسندت لجنة “الكاف” مهمة تقنية الفيديو إلى طاقم تحكيم مصري يقوده محمود عاشور، ويسانده مواطناه محمود أبو الرجال ومحمود البنا.
وكان الحكم سيكازوي بطل ما بات يعرف بفضيحة مباراة تونس ومالي، حيث كشف رئيس لجنة الحكام المصرية، عضو لجنة الحكام في الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، عصام عبد الفتاح، أن الحكم الزامبي جاني ساكوزي تعرض لضربة شمس، وهو ما جعله ينهي لقاء تونس ومالي قبل انتهاء الوقت الأصلي مرتين.