• كانوا ناويين يهربو 39 واحد.. إجهاض عملية للهجرة السرية في الداخلة وتوقيف ثلاثة أشخاص
  • أوروبا پريس: لقاء مرتقب بين ناصر بوريطة ووزير الخارجية الإسبانية
  • رحاب لأخنوش: عاودو التربية لمرشحتكم لعمودية الرباط… وكاين اللي كيمارس الترهيب باسمكم!!
  • ما بقى قد ما فات.. بشرى من طبيب حول التخفيف من بعض الإجراءات التقييدية
  • زياش والمدرب والمنتخب.. معطيات جديدة
عاجل
الأربعاء 04 أغسطس 2021 على الساعة 16:26

لا زربة على صلاح.. وزير الخارجية الإسباني يطالب بـ”الوقت” لتوطيد العلاقة مع المغرب

لا زربة على صلاح.. وزير الخارجية الإسباني يطالب بـ”الوقت” لتوطيد العلاقة مع المغرب

طلب وزير الخارجية الإسباني، خوسيه مانويل ألباريس، “الهدوء والوقت والحذر” لتوطيد العلاقات مع المغرب وجعلها “متينة”.

وجاء ذلك في تصريحات لرئيس الدبلوماسية الإسبانية، اليوم الأربعاء (4 غشت)، أثناء ترؤسه حفل تنصيب لمديرين عامين سيشكلان فريقه، حيث قال موضحا: “الدبلوماسية تتطلب الهدوء والوقت والحذر، ما يساهم في فتح مسارات آمنة تكون فيها العلاقات متينة”.

وتشهد مرحلة ألباريس ديناميكية كبيرة على مستوى الوزارة، منذ حل مكان أرانشا غونزاليس لايا المقالة يوم 12 يوليوز الماضي، حيث قام الوزير الجديد بتعيين ثلاثة وزراء دولة و7 مديرين عامين، يسعى معهم لفتح مرحلة جديدة في العلاقات الدبلوماسية ومواجهة بعض المشاكل التي تركها سلفه.

ووفق تقارير رسمية فقد تم تعيين حوالي 30 سفيرا جديدا في عدة دول.

ومن جهة أخرى، وكأول رحلة له إلى الخارج، زار ألباريس المملكة المتحدة، وسافر اليوم إلى البرتغال، كأول دولة في الاتحاد الأوروبي.

في حين أوضح المتحدث عن رحلته إلى المغرب، الوجهة التقليدية الأولى لوزراء الخارجية، أكد أنها “تُترك لوقت لاحق”، وطلب “الهدوء والوقت وحسن التقدير”، مشددا على أن “الهدف هو إقامة علاقات متينة ومستقرة مع الجار الجنوبي”.