• أوزين: إقامتنا بالجزائر كانت أخوية… وكل مواطن جزائري قابلناه إلا وكان مبتهجا بلقاء إخوانه
  • مدرب تشيلسي: زياش رجع للتداريب وهو محترف وتفهم الموقف!
  • والد الطفل ريان: ما تصوروش الفرحة ديالي ملي الزوجة ديالي ولدات… وهاد الوليد غادي يعمر علينا الدار
  • في ختام الاجتماع رفيع المستوى.. المغرب وإسبانيا يوقعان على 19 مذكرة تفاهم (صور)
  • ملياران لبرمجة هواتف البرلمان.. مجلس النواب يخرج عن صمته
عاجل
الجمعة 30 ديسمبر 2022 على الساعة 21:00

قطاع السياحة يُحقق أكبر قفزة.. العائدات انتقلت إلى أزيد من 81 مليار درهم في ظرف قياسي !

قطاع السياحة يُحقق أكبر قفزة.. العائدات انتقلت إلى أزيد من 81 مليار درهم في ظرف قياسي !

تواصل عائدات القطاع السياحي منحاها التصاعدي، تزامناً مع اقتراب دخول السنة الجديدة 2023، ويرجع الفضل في ذلك، حسب التقرير الشهري لمكتب الصرف الصادر اليوم الجمعة (30 دجنبر)، إلى التعافي من تداعيات جائحة كورونا، وانتعاش عائدات السفر بعد إعادة فتح الحدود وإطلاق عملية مرحبا.

سياح اختاروا الوجهة المغربية

وساهمت عودة النشاط السياحي وعملية مرحبا، خلال فصل الصيف في انتعاش القطاع السياحي، وجعل سنة 2022 استثنائية بكل المقاييس وفي ظرف قياسي، إذ تؤكد المعطيات الصادرة عن وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، فاطمة الزهراء عمور، في وقت سابق، أن 3,2 مليون سائح اختاروا الوجهة المغربية منذ بداية الموسم الصيفي، من بينهم مليونا مغربي مقيم في الخارج، أي حوالي 60 في المائة من الإجمالي، وهي حصة مماثلة لما تم تسجيله خلال صيف 2019.

قفزة استثنائية

حققت عائدات السياحة قفزة استثنائية خلال سنة 2022، منتقلة من 32,2 مليار درهم المسجلة في نهاية شهر نونبر من سنة 2021، إلى 81,72 مليار درهم التي سجلت متم الشهر نفسه من العام الجاري.
وحسب تقرير مكتب الصرف، سجلت عائدات القطاع ارتفاعا بـ153,2 في المائة في متم شهر نونبر الماضي، مقارنة بالفترة نفسها من سنة 2021، كما تعدت هذه العائدات المستوى المسجل في نهاية الشهر ذاته من سنة 2019، وهي سنة ما قبل جائحة كورونا.

عائدات السفر

ويتوقع البنك المركزي، حسب ما كشف عنه بعد انعقاد مجلسه في 20 دجنبر الجاري، أن تنتعش عائدات السفر، التي استفادت من إعادة فتح الحدود وإطلاق عملية مرحبا، لتنتقل إلى 88,8 مليار درهم في العام الحالي، بعدما كانت في حدود 34,4 مليار درهم في العام الماضي.

ويترقب أن تستقر هذه العائدات في المستوى نفسه، خلال العام المقبل، قبل أن ترتفع في العام الذي بعده إلى 94,1 مليار درهم؛ أي بزيادة بنسبة 5,5 في المائة.