• الرعاية الصحية تحت المجهر.. مجلس المنافسة يُكلف مكتب دراساتٍ بإجراء بحث على حوالي 40 مصحة
  • بالصور من تل أبيب.. رئيس مجلس جماعة فاس يقود وفدا إلى إسرائيل
  • صنف الفيلم الوثائقي.. “العَبَّار.. الطريق إلى الكركرات” يُتَوَّجُ بالجائزة الوطنية الكبرى للصحافة
  • كفاءات مهنية في مسؤوليات جديدة.. حموشي يحدث تغييرات في مناصب المسؤولية الأمنية
  • الشتا باقية في نهاية الأسبوع.. نشرة إنذارية تُبشر بأمطار تتراوح ما بين 30 ومائة ملمتر !
عاجل
الأحد 30 أكتوبر 2022 على الساعة 23:56

عاجبو الإنتاج الفلاحي في ورزازات… الوزير صديقي يؤكد أن 14 مشروعا تستهدف سلاسل الزيتون واللوز والتفاح والزعفران

عاجبو الإنتاج الفلاحي في ورزازات… الوزير صديقي يؤكد أن 14 مشروعا تستهدف سلاسل الزيتون واللوز والتفاح والزعفران

أكد وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، اليوم الأحد (30 أكتوبر)، أن المشاريع التي تم إنجازها في إطار مخطط المغرب الأخضر، على مستوى إقليم ورزازات، كان لها تأثير إيجابي جدا بفضل تنفيذ العديد من المبادرات المندمجة التي شملت أهم السلاسل الفلاحية.

14 مشروعا استثماريا

ويتعلق الأمر، يضيف الوزير، بتنفيذ 14 مشروع باستثمار إجمالي بحوالي 720مليون درهم، استهدفت هذه المشاريع أهم سلاسل الإنتاج وعلى رأسها سلاسل الزيتون واللوز والتفاح والزعفران،

وخلال اطلاعه على مشاريع التنمية الفلاحية والقروية على مستوى إقليم ورزازات، قال محمد صديقي، إن هذه الزيارة الميدانية تهدف إلى تفقد المشاريع المهيكلة في القطاع الفلاحي على مستوى إقليم ورزازات، والاطلاع على سير تقدم المخطط الفلاحي الجهوي الذي تم إعداده في إطار تنفيذ استراتيجية الجيل الأخضر 2020-2030، التي أطلقها جلالة الملك محمد السادس.

تحسين ظروف الساكنة المحلية

وأضاف الوزير، في تصريح للصحافة، أن الاستراتيجية الجديدة “الجيل الأخضر” تتوخى في أفق سنة 2030 تحسين الظروف المعيشية للساكنة المحلية، عبر تقوية الطبقة الوسطى من خلال خلق الثروة على المستوى المحلي ومواكبة تنمية العنصر البشري، وخاصة بفضل الحماية الاجتماعية والتكوين.

وبالجماعة القروية تلوات، أطلع الوزير على مشروع التنمية القروية لجبال الأطلس لإقليم ورزازات للفترة 2027-2023.

تحسين دخل الفلاحين

فبتكلفة إجمالية قدرها 176 مليون درهم، يهدف المشروع إلى تحسين دخل الفلاحين من خلال تنمية سلاسل الإنتاج النباتية والحيوانية وتنويع مصادر الدخل والتدبير المستدام للموارد الطبيعية خصوصا الموارد المائية وفك العزلة، إذ يستهدف هذا المشروع 12 ألف و 700 أسرة.
وكان الوزير، مرفوقا خلال هذه الزيارة بعامل إقليم ورزازات، عبد الرزاق المنصوري، ورئيس مجلس جهة درعة-تافيلالت، هرو أبرو، وبرلمانيين ومنتخبين محليين ووفد هام من المسؤولين بالوزارة.