• ماشي غير المغرب.. 14 دولة عربية تبدأ سباقا للحصول على لقاح كورونا
  • الملك في برقية إلى الرئيس الموريتاني: علاقاتنا العريقة ستزداد متانة ورسوخا
  • الصحراء المغربية.. رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية يعبر عن تضامنه مع المغرب
  • من نيامي ..وزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي يشيدون بجهود الملك محمد السادس في حماية القدس والمقدسات الإسلامية
  • مدير مقر التجمع الوطني للأحرار: لست الفتى المدلل لعزيز أخنوش
عاجل
الإثنين 09 نوفمبر 2020 على الساعة 23:00

صدمة في زاكورة.. العثور على رضيع مقطوع اليد و”الشعوذة” في قفص الاتهام

صدمة في زاكورة.. العثور على رضيع مقطوع اليد و”الشعوذة” في قفص الاتهام

القصة بدأت الخميس الماضي، عندما وضعت امرأة تتحدر من جماعة تزارين الواقعة ضواحي مدينة زاكورة مولودها داخل المستشفى الإقليمي لزاكورة، الرضيع ولد ميتا ليتم تكفينه ووضعه في قسم الأطفال.

الصدمة

وافاد مصدر موثوق لموقع “كيفاش” أن عاملة نظافة في المستشفى المذكور تفاجأت في اليوم الموالي، أي الجمعة، بوجود الرضيع في قسم الأطفال ويده مبتورة من الكتف.

التحقيق

وأوضح المصدر ذاته أن مدير المستشفى وبعد تفجر القضية، أخبر رجال الأمن في مدينة زاكورة، وبعد ذلك أمر الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف في ورزازات بفتح تحقيق لكشف خيوط هذه الجريمة الغامضة.

استنكار

وأشار المتحدث ذاته إلى أن الرضيع المتوفى لم يوضع في مستودع الأموات، بل تركت جثته في قسم الأطفال، وهو “إهمال” طبي، يضيف متحدثنا، ساهم في هذه المأساة.

عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي من سكان إقليم زاكورة عبروا عن إدانتهم لهذه الجريمة البشعة، واستيائهم من توالي الحوادث التي تمس بالطفولة، على غرار ما وقع للطفلة نعيمة.

ودعا حقوقيون في المنطقة إلى كشف حقيقة ما وقع للراي العام المحلي.

الشعوذة

ولم يستبعد عدد من المتتبعين أن تكون لهذه الجريمة الجديدة علاقة بموضوع الكنوز والشعوذة، خاصة أن بعض المشعوذين يلجؤون إلى تحضير “سحر أسود” عبر فتل الكسكس بيد الميت.