• لهذا السبب.. “لارام” تلغي رحلات جوية من وإلى باريس
  • فبراير المقبل.. المفوض الأوروبي المكلف بسياسة الجوار والتوسع يزور المغرب
  • فتيرانو.. الوداد يكتفي بتعادل مع الفتح قبل “الموندياليتو”!
  • الكاشي والعقد والتوني.. مارسيليا يقدم لاعبه الجديد أوناحي
  • بفضل ثقة الكاف وقدرته على التنظيم.. المغرب الأقرب لاستضافة بطولة أمم إفريقيا 2025
عاجل
الإثنين 16 يناير 2023 على الساعة 16:00

“شان” العسكر.. بطولة كروية بتنظيم “كابراني”

“شان” العسكر.. بطولة كروية بتنظيم “كابراني”

بعد استغلال الغاز للضغط على الدول الصديقة للمغرب، وتحريض مكينتها الإعلامية في التضليل والتشويش على نجاح وتطور جيرانها، اهتدت الجزائرأخيرا إلى إحراق آخر أوراقها في معاداة المغرب، بإقحام حقد نظامها العسكري المفضوح في بطولة كروية يتابعها العالم.

وأضحى الشان في نسخته لعام 2023 شاهدا على تطرف “كابرانات الجزائر” الذين أبوا إلا أن يكشفوا للعالم حقيقتهم، من خلال تسييس لعبة كرة واستغلال استضافتهم لبطولة كأس إفريقيا للمحليين في المساس بالسيادة الترابية للدول.

“شان” العسكر

وفي تصريح لموقع “كيفاش”، قال نوفل البوعمري، المحامي والناشط الحقوقي، إن “البطولة التي تحتضنها الجزائر نُظمت بعقلية عسكرية وانتقامية من المغرب دون مراعاة لأدنى شروط لوائح الفيفا والكاف منها عدم إقحام السياسة وصراعاتها في التظاهرات الكروية وهو ما قامت به الجزائر من خلال رفض استقبال المنتخب المغربي في رحلة مباشرة وعلى الخطوط الملكية الجوية المغربية التي تعتبر هي الناقل الرسمي للمنتخبات الوطنية في كل التظاهرات التي يشارك فيها المغرب.

وأبرز البوعمري، أن “رفض الجزائر تسبب في حرمان المغرب من المشاركة في هذه التظاهرة الكروية للدفاع عن ألقابه خاصة و أن المنتخب المغربي هو من فاز في النسختين السابقتين و كان مرشحاً للفوز بهذه البطولة كذلك، وهو مس مباشر للمغرب في ألقابه الكروية”.

تخوف الكابرانات

واعتبر المتحدث ذاته، أن “ما صدر عن الجزائر تصرف غريب لم تشهده حتى فترة الحرب الباردة التي كانت بين السوفيات و الولايات المتحدة الأمريكية التي رغم الخلاف بينهما إلا أنه كان يتم استثناء التظاهرات الرياضية التي نظمت بكلا البلدين وكانت تشكل تلك التظاهرات مناسبة للتقريب بين الشعوب”.

ويخشى النظام الجزائري، حسب الناشط الحقوقي، أن “يكون هناك تقارب بين الشعبين الذي يبدو أنه سقط فريسة الأيديولوجية العسكرية و العقيدة البومدينية التي تقوم عليها الدولة الجزائرية منذ إنشائها، و هي عقيدة معاداة كل ما هو مغربي”.

واستحضر البوعمري، وقائع “اعتداء جماهير جزائرية على المنتخب المغربي الأقل من 18 سنة و اجتياحهم للملعب، ثم ما حدث في الافتتاح الحالي الذي تم فيه رفع شعارات عنصرية، مقيتة و بئيسة تعكس طبيعة الأجيال التي صنعها العسكر للأسف، و طبيعة التدجين الذي يتم به شحن الشباب الجزائري الذي للأسف بدل أن يتربى على فيم التعايش، الاخوة والتضامن تم شحنه بالحقد والكراهية والعنف”.

تحقيق في “تسييس” الكرة

وكان الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف”، قد أعلن عن فتح تحقيق في الشعارات والأحداث السياسية التي رافقت حفل افتتاح بطولة كأس إفريقيا للاعبين المحليين “شان الجزائر 2023”.

وأعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، أمس الأحد (15 يناير)، في بلاغ له اطلع عليه موقع “كيفاش”، فتح تحقيق في الشعارات السياسية التي صاحبت حفل افتتاح كأس إفريقيا للاعبين المحليين “الشان 2023″، وتقييم ما إذا كان هناك مخالفة للوائحه ولوائح الاتحاد الدولي “فيفا” في تنظيم الملتقيات الدولية.

ولفت الاتحاد الإفريقي “كاف” إلى أن هذه الشعارات السياسية لا تمثله، ولا تعكس وجهات نظره كمنظمة محايدة سياسيا.

تنديد رسمي
ومن جهتها، نددت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في بلاغ سابق لها، بـ”الممارسات الدنيئة والمناورات السخيفة التي صاحبت افتتاح بطولة افريقيا للاعبين المحليين”، بداعي أن المنظمين المحليين عمدوا إلى “خرق سافر للقوانين المنظمة للتظاهرات الكروية التي تقام تحت لواء الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، بعد إلقاء كلمة خارج السياق لتمرير مغالطات سياسية لا تمت باي صلة للشأن الكروي”.