• أوناجم الغالي فيهم.. شحال القيمة السوقية ديال اللعابة الوداديين الجداد؟
  • المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.. أزيد من 100 ألف مستفيد من منصات الشباب
  • المنتخب الوطني.. زيارة المدرب الإيطالي ماتزاري للمغرب تثير الجدل
  • ما بقات ممانعة.. لاعبون جزائريون في إسرائيل لخوض مواجهة ضد ماكابي تل أبيب
  • جرت مراسم الخطوبة في الرياض.. من هي السعودية التي خطفت قلب ولي عهد الأردن؟
عاجل
السبت 30 يوليو 2022 على الساعة 17:00

خلط شي مع شي.. تويتر تحجب تغريدة للعثماني بسبب المثلية!

خلط شي مع شي.. تويتر تحجب تغريدة للعثماني بسبب المثلية!
  • حجبت إدارة موقع “تويتر” تغريدة لرئيس الحكومة السابق، سعد الدين العثماني، ربط فيها بين جدري القردة والمثلية الجنسية.

    وجاء في تغريدة العثماني أن “الغالبية العظمى من حالات جدري القرود الحديثة انتقلت عن طريق الاتصال الجنسي، والغالبية العظمى من المصابين هم من الرجال المثليين، وذلك حسب أكبر دراسة في الموضوع: والدرس المستفاد هو أن الخروج عن الفطرة خطر على الإنسان وعلى صحته وحياته، بل ووجوده”.

    وقامت إدارة “تويتر” على حجب التغريدة، موضحة أن مضمونها يتعارض مع قوانين النشر لدى منصة التواصل الاجتماعي.

    وبعد حذف تدوينته، دون العثماني على حسابه هةعلى الفايس بوك، “حذفت إدارة تويتر هذه التغريدة، والتي هي عبارة عن توضيح لما نُشر في الإعلام الغربي”، مضيفا: “يبدو أن حرية التعبير هي في اتجاه واحد فقط”.

    حالة طوارئ صحية

    أعلنت منظمة الصحة العالمية حالة طوارئ عالمية، وأطلقت أعلى مستوى من التأهب لديها في ظل حالة التفشي السريع لمرض جُدَرِي القردة في أكثر من 70 دولة حول العالم.

    ويهدف وصف منظمة الصحة العالمية لجدري القردة بأنه “حالة طوارئ صحية عامة تثير قلقا دوليا” إلى دق ناقوس الخطر بأن هناك حاجة إلى تعامل دولي منسق ويمكن أن يفتح الباب أمام التمويل والجهود العالمية للتعاون في تبادل اللقاحات والعلاج.

    وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، في مؤتمر صحافي، “قررت إعلان حالة طوارئ صحية عامة تثير قلقا دوليا” بمواجهة جدري القردة، موضحا أن الخطر في العالم معتدل نسبيا باستثناء أوروبا حيث يعتبر مرتفعا.

    وفيات بسبب جدري القردة

    وأبلغت إسبانيا، اليوم السبت، عن ثاني حالة وفاة مرتبطة بجدري القردة، بعد يوم واحد من إعلان ما يعتقد أنه أول حالة وفاة مرتبطة بالوباء الحالي في أوروبا.

    وقالت وزارة الصحة الإسبانية في تقرير: “من بين 3750 مريضا… تم نقل 120 إلى المستشفى وتوفي اثنان”، من دون أن تحدد تاريخ الوفاة الثانية.
وقالت الوزارة لوكالة “فرانس برس”، “سيتم إجراء تحليل في وقت لاحق لتحديد سبب الوفاة”.

    وذكر مركز تنسيق الطوارئ والتنبيه، التابع لوزارة الصحة، أن 4298 شخصا أصيبوا في إسبانيا بجدري القردة، ما يجعلها من أكثر دول العالم تضررا.

    بدورها، أبلغت البرازيل أيضا عن أول حالة وفاة مرتبطة بجدري القردة، أمس الجمعة.

    وهي أولى الوفيات المسجلة خارج إفريقيا حيث يتوطن الفيروس الذي اكتُشف لأول مرة في عام 1970.

    ومن غير الواضح ما إذا كان جدري القردة تسبب في أي من الوفيات الثلاث؛ إذ قالت السلطات البرازيلية إن المريض المتوفى كان يعاني من السرطان.