• مدير الشرطة القضائية: مسألة “فبركة الملفات” كتتقال بداوفع ومنطلقات ومرجعيات معينة… اللي تضرر يمشي يشكي
  • الدخيسي: ما كاينش البوليس السياسي ولكن يلا الفكر ديالك منحصر فزمن تروتسكي وستالين غتفكر بحال هاكا
  • في عدد من المدن المغربية.. تظاهرات دعما للفلسطينيين
  • بسبب حيازة وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.. توقيف شخصين في طنجة
  • يتوفر على مرافق من الطراز الحديث.. الحموشي يدشن نادي للفروسية في القنيطرة
عاجل
الإثنين 13 يناير 2020 على الساعة 16:00

حوالي 8000 هاجروا إلى فرنسا.. هجرة الأطباء تكلف المغرب أزيد من ملياري درهم سنويا

حوالي 8000 هاجروا إلى فرنسا.. هجرة الأطباء تكلف المغرب أزيد من ملياري درهم سنويا

كشف تقرير دولي حول هجرة الأطباء ومهنيي الصحة من المغرب صوب الخارج، معطيات مقلقة بشأن هذه الظاهرة.

وذكر التقرير، حسب ما نقلته جريدة “المساء” في عددها الصادر اليوم الاثنين (13 يناير)، أن هجرة هذه الأطر تكلف المغرب ما بين 0.10 و0.25 في المائة من الناتج الداخلي الخام، أي ما يقدر بما بين مليار و100 مليون درهم ومليارين و767 مليون درهم، وهو ما يظهر الحجم الكبير لما يخسره المغرب سنويا من هجرة الأطباء.

وأوضح تقرير المجلة الطبية البريطانية BMJ أن هناك انعكاسات سلبية لهجرة الأطباء على الصحة في المغرب، منها وفيات الأمهات والأطفال، خصوصا الأطفال الذين تقل أعمارهم عن خمس سنوات، نظرا إلى غياب الأطباء، مشيرا إلى أن هجرتهم ترفع من خطر احتمال وفيات الأمهات وأطفالهن.

وأضاف التقرير أن هناك خسائر تتعلق بتكوين الأطباء بالمغرب، نتيجة النفقات التي تصرف على التعليم والتكوين، وهو ما لا يستفيد منه المغرب بعد هجرة أطبائه إلى بلدان الدخل المرتفع.

ونقلت الصحيفة ذاتها عن المنتظر العلوي، الكاتب العام الوطني للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، أن إشكالية هجرة الأطباء من المغرب بلغت وضعا مقلقا، مشيرا إلى أن ما بين 7000 و8000 طبيب مغربي هاجروا إلى فرنسا وحدها حسب الإحصائيات، دون احتساب الأطباء الذين هاجروا إلى دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وغيرها من الدول.