• وصفته منظمة الصحة بـ”المثير للقلق”.. المغرب اتخذ التدابير اللازمة لمواجهة متحور “أوميكرون”
  • قالت إنها “مُقلقة”.. منظمة الصحة تطلق اسم “أوميكرون” على متحورة كورونا الجديدة
  • بسبب “مشروع تحليلة مياه البحر في كازا”.. البيجيدي يتهم بركة بـ”السطو”
  • القرار يدخل حيز التنفيذ غدا الأحد.. الخطوط الفرنسية تكشف مدة تعليق الرحلات الجوية من وإلى المغرب
  • بتهمة السرقة وخيانة الأمانة.. مصدر أمني يكشف تفاصيل اعتقال فاطمة الزهراء بلعيد
عاجل
السبت 23 أكتوبر 2021 على الساعة 20:27

تضم 4 أشخاص.. الأمن يوقف عصابة سرقت وكالات بنكية ومالية

تضم 4 أشخاص.. الأمن يوقف عصابة سرقت وكالات بنكية ومالية

أوقفت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية في الدار البيضاء، بتنسيق مع نظيرتها في سطات، وبناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء أمس الجمعة (22 أكتوبر)، من توقيف أربعة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 26 و31 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهم في شبكة إجرامية تنشط في اقتراف السرقات الموصوفة.

وذكرت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ لها اليوم السبت، أنه تم توقيف ثلاثة مشتبه بهم بمدينة الدار البيضاء، وضبط المشتبه فيه الرابع بمدينة سطات، وذلك بعدما كشفت الأبحاث التقنية والتحريات الميدانية تورطهم في اقتراف سرقات بالكسر استهدفت وكالتين لتحويل الأموال ومحل تجاري ووكالة للنقل بمدينة سطات، وارتكاب عمليات سرقة مماثلة من داخل وكالة بنكية ومحلات تجارية بمدينة الدار البيضاء، فضلا عن اقتراف سرقات بالعنف وباستعمال الكسر من داخل محلات تجارية بمنطقة الدروة بضواحي الدار البيضاء وعين عتيق بمحيط مدينة الرباط.

ومكنت عمليات التفتيش المنجزة في إطار هذه القضية، وفق البلاغ، من حجز سيارة مكتراة كانت تستعمل في تسهيل اقتراف هذه الجرائم، وبداخلها تم العثور على قنينة غاز صغيرة ومعدات للتلحيم تستخدم في كسر الأقفال والأختام، فضلا عن حجز أدوات ومعدات أخرى بمنزل أحد المشتبه فيهم تستعمل في ارتكاب عمليات السرقة بالكسر، وهي عبارة عن قفازات وأقنعة وأسلحة بيضاء من مختلف الأحجام وأدوات حديدية.

وقد تم، حسب المصدر ذاته، الاحتفاظ بالمشتبه فيهم الأربعة تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر، وكذا توقيف جميع المساهمين والمشاركين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.