• مستشفى ابن سينا: لا علاقة للقاح “فايزر” بوفاة الطالبة الملقحة في الرباط
  • الجزائر غتصطى.. تصريحات قطر والسعودية دفاعا عن مغربية الصحراء تغضب “ٱل تبون”!
  • البروفيسور عفيف: فرض “جواز التلقيح” من مصلحة المواطنين
  • عصبة أبطال إفريقيا للسيدات.. الصافرة المغربية حاضرة في مصر
  • خافو من صورة للتاريخ.. الوفد الجزائري يطلب عدم الجلوس قرب نظيره الإسرائيلي
عاجل
الأحد 26 سبتمبر 2021 على الساعة 09:00

تشخيص التهاب الكبد الوبائي C.. أول اختبار مغربي 100 بالمائة

تشخيص التهاب الكبد الوبائي C.. أول اختبار مغربي 100 بالمائة

أكد باحثون وأطباء اليوم السبت في الرباط، أن أول اختبار تشخيصي جزيئي مغربي 100 بالمائة لاتهاب الكبد الوبائي C سيتيح الكشف المبكر عن المرض فضلا عن حماية جزء كبير من السكان.

جاء ذلك خلال لقاء تم تنظيمه بمبادرة من المؤسسة المغربية للعلم المتقدم والابتكار والابحاث (MAScIR) حول “القضاء على التهاب الكبد الوبائي C في إفريقيا ، لماذا وكيف؟”.

وتهدف هذه الاختبارات، التي طلقتها شركة Moldiag وفق أفضل المعايير العالمية، وبدرجة عالية من الكفاءة والدقة وبتكاليف مضبوطة، إلى المساهمة في الأمن الصحي للمملكة وتزويد الممارسين والمعالجين بوسائل سريعة وفعالة يمكن الحصول عليها ،من اجل تعزيز صحة مرضاهم.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للانباء، قال أخصائي أمراض الجهاز الهضمي والتهاب الكبد والأستاذ السابق في كلية الطب والصيدلة بالرباط، مصطفى بن عزوز، إن إطلاق وإنتاج وتسويق أول اختبار تشخيصي جزيئي لالتهاب الكبد الوبائي C يشكل تقدم ا ملحوظ ا في مجال التكنولوجيا الحيوية المتقدمة في المغرب ، مشيدا بفعاليته وانه في المتناول بسعر تنافسي.

وأشار الى أن أكثر من 70 مليون شخص مصابون بفيروس التهاب الكبد الوبائي “C” في العالم ، منهم 10 ملايين في إفريقيا، مضيفا انه “ومع ذلك ، فإن 5 في المائة فقط من الأشخاص المصابين في القارة الأفريقية واعون بحالتهم الصحية ، بينما يتعرض باقي السكان لخطر الإصابة بتليف الكبد أو سرطان الكبد”.

وأشار إلى أن الاختبار التشخيصي لالتهاب الكبد الوبائي C سيمكن من علاج المرضى وانقاذ أرواح الكثيرين قبل ظهور المضاعفات ، مشير ا إلى أن علاجات التهاب الكبد الفيروسي C فعالة ومتاحة خاصة أنها ت صنع في المغرب بأسعار معقولة.