• الرعاية الصحية تحت المجهر.. مجلس المنافسة يُكلف مكتب دراساتٍ بإجراء بحث على حوالي 40 مصحة
  • بالصور من تل أبيب.. رئيس مجلس جماعة فاس يقود وفدا إلى إسرائيل
  • صنف الفيلم الوثائقي.. “العَبَّار.. الطريق إلى الكركرات” يُتَوَّجُ بالجائزة الوطنية الكبرى للصحافة
  • كفاءات مهنية في مسؤوليات جديدة.. حموشي يحدث تغييرات في مناصب المسؤولية الأمنية
  • الشتا باقية في نهاية الأسبوع.. نشرة إنذارية تُبشر بأمطار تتراوح ما بين 30 ومائة ملمتر !
عاجل
الجمعة 14 أكتوبر 2022 على الساعة 09:08

بعد جدل قميص “الزليج”.. “أديداس” تعتذر للصناع التقليديين المغاربة (وثيقة)

بعد جدل قميص “الزليج”.. “أديداس” تعتذر للصناع التقليديين المغاربة (وثيقة)

بعد محاولة السطو “المقمصن” التي حاولت من خلالها الجزائر نسب شكل من أشكال الزليج المغربي لثقافتها، بظهور طبعته على قمصان الإحماءات الجديدة الخاصة بالمنتخب الجزائري التي أعدتها شركة الملابس والمستلزمات الرياضية “أديداس”، خرجت هذه الأخيرة في بيان صريح وواضح تعتذر فيه للصناع التقليديين المغاربة.

مناقشات “بناءة” مع وزارة الثقافة

‎في بيان نشرته شركة “أديداس” الألمانية على موقعها الرسمي، صباح اليوم الجمعة (14 أكتوبر)، ‎صرحت شركة الألبسة العالمية أنه “و‎بعد مناقشات بناءة بين أديداس ووزارة الثقافة المغربية، تم التوصل إلى تسوية ودية قانونية بخصوص قضية قمصان كرة القدم المثيرة للجدل”.

‎وأقرت الشركة في البيان الذي اطلع موقع “كيفاش”، على نسخة منه، أن “التصميم مستوحى بالفعل من نمط فسيفساء الزليج ، وأن الشركة لا نية لها في الإساءة لأي جهة كانت”.

اعتذار للصانع المغربي

‎ وأعربت “أديداس”، عن احترامها العميق للشعب والصناعة التقليدية المغربية وتأسفت للجدل الدائر حول هذه القضية، مؤكدة معارضتها لأي عمل يهدف الاستيلاء الثقافي و المساس بالإرث التاريخي للشعوب والأمم.

‎وفي تعليقه على الموضوع، قال الأستاذ مراد العجوطي محامي وزارة الثقافة، إن‎ “هاته القضية بينت لنا بالملموس أهمية حماية الثرات الثقافي المغربي الذي يشهد على عظمة حضارة ضاربة في عمق التاريخ”.

‎وأبانت واقعة “الزليج المغربي” كذلك، حسب العجوطي، الدور المحوري الذي يلعبه المغرب في المنطقة كبلد رائد في الدفاع عن الثرات الثقافي الإنساني اللا مادي في مواجهة محاولات الاستيلاء والاستحواذ الثقافي.

وكانت وزارة الثقافة قد أمهلت الشركة المنتجة للقمصان أجل 15 يوما قبل تحريك مساطرها القانونية، حيث عقدت الوزارة اجتماعا مع عدد من الخبراء القانونيين والمتخصصين، خلصت في أعقابه إلى توجيه إنذار قضائي للشركة عبر محاميها الأستاذ مراد العجوطي، المحامي بهيئة الدار البيضاء.