• أغلى مباراة في دوري أبطال أوروبا.. حكيمي يتفوق على رياض محرز
  • طعن طليقته وودع زوجته الثانية بمكالمة.. تفاصيل انتحار نجار تحت عجلات قطار في خريبكة
  • أخنوش لنواب حزبه: يجب ترجمة التعاقد مع المغاربة في تمثيلية حقيقية ودفاع مُضن عن قضاياهم (صور)
  • الوضعية الوبائية في تحسن.. وأصوات تطالب بالتخفيف من القيود الاحترازية
  • وزارة الصحة: عدد الحالات الحرجة عرف انخفاضا ملموسا خلال الأسبوعين الأخيرين
عاجل
الخميس 19 أغسطس 2021 على الساعة 13:30

بعد تألقه الإفريقي.. هل يفعلها الرجاء ويكرس ريادته عربيا؟

بعد تألقه الإفريقي.. هل يفعلها الرجاء ويكرس ريادته عربيا؟

يطمح فريق الرجاء، بعد تتويجه في يوليوز الماضي بلقبه الثالث في كأس الكاف، إلى تكريس تألقه عربيا بنيل لقب كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال، حينما يواجه في المباراة النهائية اتحاد جدة السعودي، بعد غد السبت، على أرضية المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله في الرباط.

ويسعى الرجاء، رغم افتقاده لخدمات هدافه الكونغولي بين مالنغو الملتحق مؤخرا بالدوري الإمارتي، وكذا قطب دفاعه، الليبي سند الورفلي، الذي لم يمدد عقده مع النادي، لمواصلة إنجازاته الخارجية، بعد تعثره على مستوى البطولة الوطنية الإحترافية وكأس العرش، وذلك بفضل تشكيلته التي تمزج بين الخبرة والفتوة و الموهبة.

وقبيل هذه المواجهة الحاسمة، حرص لاعبو فريق الرجاء على تبديد مخاوف جماهير النادي بعد كبوة ودية روما، حيث شدد عميد الفريق محسن متولي، في منشور عبر حسابه على (إنستغرام) على طمأنة أنصار القلعة الخضراء “أعدكم أننا لن نتنازل عن هذا اللقب الغالي، وسنبذل المستحيل كي يدخل لخزانة النادي، لقيمته ولما يمثله للفريق ولجماهيره من أهمية”.

بدوره أبدى سفيان رحيمي رغبته الأكيدة في إهداء اللقب العربي لجمهور ناديه، قبل رحيله للعين الإماراتي، الذي تعاقد معه مؤخرا، إذ سيخوض رحيمي آخر مباراة له بقميص الرجاء، في نهائي كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال.

وقال رحيمي في تصريحات صحفية “سيكون أمرا رائعا أن أودع الرجاء وجمهوره على إيقاع لقب مهم، خاصة أن هذا اللقب العربي يبقى له مكانة مهمة للمغاربة في هذه النسخة، لأنه يحمل اسم جلالة الملك محمد السادس”.

وأسند الاتحاد العربي لكرة القدم مهمة قيادة نهائي كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال إلى طاقم تحكيم مصري يقوده محمود البنا كحكم وسط بمساعدة محمود أبو الرجال وأحمد حسام طه.