• بالصور.. مئات المهاجرين “يهجمون” على سبتة المحتلة!!
  • “دويتشه فيله” الألمانية و”قائمة الممنوعات” في تغطية الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين.. سلّم لي على الموضوعية والمهنية والحياد
  • بثنائية.. الدولي المغربي يوسف العربي يقود فريقه أولمبياكوس إلى حسم ديربي اليونان
  • رحيل رائد من رواد التمثيل المسرحي والتلفزيوني والسينمائي.. الملك يعزي أسرة المرحوم حمادي عمور
  • غادي تبقى توصلكم مع الربعة.. وزارة الصحة تحتفظ بالصيغة “المرقونة” لحصيلة كورونا
عاجل
الخميس 17 ديسمبر 2020 على الساعة 13:58

بعد الاعتراف الأمريكي بسيادة المغرب عليها.. مجلس الأمن يناقش قضية الصحراء

بعد الاعتراف الأمريكي بسيادة المغرب عليها.. مجلس الأمن يناقش قضية الصحراء

قال دبلوماسيون إن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يعتزم مناقشة قضية الصحراء، الاثنين المقبل (21 دجنبر)، بعدما اعترف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بسيادة المغرب عليها.

وشكل إعلان ترامب، الأسبوع الماضي، تحولا عن سياسة أميركية قائمة منذ فترة طويلة تجاه الصحراء.

وقال دبلوماسيون إن ألمانيا طلبت عقد اجتماع مغلق لمجلس الأمن الدولي لبحث الوضع.

وأرسلت كيلي كرافت، سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، إلى الأمين العام للمنظمة الدولية، أنطونيو غوتيريش، وإلى مجلس الأمن، أول أمس الثلاثاء (15 دجنبر)، نسخة من إعلان ترامب الذي يعترف “بأن كامل أراضي الصحراء الغربية جزء من المملكة المغربية”.

وأكدت كيلي كرافت، الممثلة الدائمة للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، أن الإعلان الصادر عن الرئيس ترامب يعترف بأن “مجموع إقليم الصحراء الغربية يشكل جزءا لا يتجزأ من تراب المملكة المغربية”.

ومرّت الولايات المتحدة الأمريكية إلى التنزيل الفعلي لقرار الاعتراف بمغربية الصحراء، حيث جرى نشر الإعلان الرئاسي في السجل الفيدرالي الأمريكي الذي هو بمثابة الجريدة الرسمية.

وتستعد الولايات المتحدة الأمريكية لإعلان حُزمة من المشاريع الاستثمارية بالأقاليم الجنوبية للمملكة بمليارات الدولارات تقدر بـ3 مليارات دولار، عقب القرار التاريخي للرئيس الأمريكي القاضي بالاعتراف بسيادة المغرب الكاملة على صحرائه.