• حليلوزيتش: حظوظ “أسود الأطلس” متساوية مع منتخب الكونغو في التأهل لنهائيات كأس العالم
  • بسبب إساءته للمغربيات.. شكوى جنائية ضد الدراجي في قطر
  • البوليساريو في ورطة.. منظمة حقوقية دولية تحقق في تجنيد الأطفال في مخيمات تندوف (صور وفيديو)
  • حيار عن الإشاعات التي تلاحقها: هاد الشي شي واحد مهوس كيفيق كيقول أشنو غنكتب على عواطف! (فيديو)
  • جعل من المغرب “عدوا بدلا من حليف قوي في مواجهة التخلف”.. اللعبة القديمة للنظام الجزائري
عاجل
الإثنين 06 ديسمبر 2021 على الساعة 12:30

بعد إغلاق مطرح مديونة.. جمعيات البيئة تتطلع إلى مرحلة جديدة من التدبير

بعد إغلاق مطرح مديونة.. جمعيات البيئة تتطلع إلى مرحلة جديدة من التدبير

لسنوات عديدة ومطرح النفايات مديونة يكتم على أنفاس البيضاويين، دخان وروائح كريهة، ما هي إلا تفاصيل النقطة البيئية السوداء التي أضحت في خبر كان بعد إغلاقه وتعويضه بمطرح مؤقت جديد.

نهاية الكابوس

في تصريح لموقع “كيفاش”، قال المهدي ليمينة، منسق الائتلاف الجمعوي من أجل البيئة، إن “جمعيات المجتمع المدني المهتمة بالبيئة تفاعلت بشكل إيجابي مع خبر إغلاق مطرح مديونة الذي تسبب في مجموعة من الآفات البيئية وكان بمثابة قنبلة بيئية موقوتة، أتعبت الساكنة المحيطة به”.

وعبر الجمعوي ليمينة، عن “ارتياح النسيج الجمعوي المهتم بالقضايا البيئية والحقوقية لقرار إغلاق المطرح، بعد أن عجز المجلس الجماعي لمدينة الدار البيضاء عن إيجاد حلول جذرية تنهي مشكل مطرح النفايات السابق”.

وأبرز الفاعل الجمعوي، أن “المطرح العمومي لمعالجة النفايات مديونة، كان قد استنفذ عمره الافتراضي منذ سنة، مشكلا نقطة سوداء لدى المجالس المنتخبة التي تعاقبت على تسيير مدينة الدار البيضاء”.

مرحلة جديدة

لفت المهدي ليمينة، ضمن التصريح ذاته، إلى أن “مدينة الدار البيضاء دخلت مرحلة جديدة من التدبير المفوض في ما يتعلق بالنظافة”، معبرا عن متميانته في أن “يكرس المجلس الجديد بقيادة نبيلة الرميلي، ثقافة التوعية والتحسيس لدى المواطنات والمواطنين بأهمية الحفاظ على البيئة”.

هذا وشدد منسق الائتلاف على أنه “في هذه المرحلة من المفروض أن يحرز المجلس تقدما على مستوى فرز النفايات وإعادة تدويرها كحل إيكولوجي فعال ضد تراكم الأزبال كما كان الحال في مطرح “مديونة” المغلق”.

وفي السياق ذاته، أبرزت مصادر من مجلس الجماعة لموقع “كيفاش”، أن “المجلس يبحث سبل توفير الموارد المالية الكافية، لبناء مصنع للنفايات بمواصفات عالمية تحترم المعايير البيئية والصحية، ويتوفر على آليات لتثمين وتدوير النفايات المنزلية والمشابهة، لاستغلالها كثروة للدار البيضاء”

“مليار” النظافة

وكانت نبيلة الرميلي، عمدة مدينة الدار البيضاء، قد أبرزت خلال حلولها ضيفة على برنامج “مع الرمضاني”، الذي تبثه القناة الثانية، أن مليار درهم من ميزانية العاصمة الاقتصادية، تصرف على النظافة، معتبرة أن هذا الرقم هو بالفعل ضخم لكنه حقيقي نظرا لتعداد ساكنة المدينة وديناميتها الاقتصادية.

وأكدت العمدة أن ثلث ميزانية المدينة يذهب لتدبير النظافة، ما يشكل تحديا ماليا حقيقيا أمام مجلس الجماعة.