• سفير سابق لأمريكا في الجزائر: إلى متى سيواصل الجيش الجزائري دعم تبون المعزول؟
  • لتطوير الكرة النسوية.. جامعة كرة القدم تنظم ورشات تكوينية في المعمورة
  • انطلاقا من عدة وجهات أوروبية صوب المغرب.. “لارام” تعلن عن برمجة رحلات جديدة
  • جابو فالمعدل 19.34 و18.40.. احتفاء خاص بصاحبتا أعلى معدل في الباك في جهة كازا سطات (صور وفيديو)
  • كيبدل صوتو باش يدير راسو موظفة.. تفاصيل الإيقاع بـ”موظف” نصاب في مراكش
عاجل
الجمعة 21 مايو 2021 على الساعة 18:40

النقابة الوطنية للصحافة المغربية: الاعتقال التعسفي لصحفية “شوف تيفي” ينم عن ضيق صدر السلطات الاستعمارية الإسبانية

النقابة الوطنية للصحافة المغربية: الاعتقال التعسفي لصحفية “شوف تيفي” ينم عن ضيق صدر السلطات الاستعمارية الإسبانية

دخلت النقابة الوطنية للصحافة المغربية على خط حادث اعتقال “كوموندو” أمني إسباني في مدينة سبتة المحتلة، اليوم الجمعة، للصحفية المغربية فاطمة الزهراء رجمي، موفدة قناة “شوف تيفي” وجريدة “المشعل” إلى سبتة المحتلة للقيام بتغطية صحافية للأوضاع في هذا الثغر المغربي المحتل، في ضوء التطورات الأخيرة.

ووصف بلاغ للنقابة، توصل موقع “كيفاش” بنسخة منه إجراءات البحث الذي تخضع له الزميلة فاطمة الزهراء ب”الاستنطاق”، وقال البلاغ إنه يركز على مضمون العمل الصحافي الذي تقوم به، حيث تنصب أسئلة الاستنطاق على سبب استعمالها لتعبير (سبتة المحتلة) وعلى سبب تركيزها على تجاوزات قوات الحرس الإسباني في حق الوافدين على المدينة من مواطنين مغاربة وآخرين من جنسيات أخرى”.

واستهجنت النقابة الوطنية للصحافة المغربية طريقة الاعتقال “التي تعمدت فيها قوات الأمن الإذلال والإهانة والاحتقار، ووصفت اعتقالها ب”التعسفي الذي ينم عن ضيق صدر السلطات الاستعمارية الإسبانية تجاه كل من يفضح الخروقات و التجاوزات الخطيرة التي اقترفتها قوات الأمن الإسبانية وعناصر الجيش الإسباني في حق العابرين إلى المدينة المغربية المحتلة، ويكشف عن عدم احترام هذه السلطات لحرية الصحافة والتعبير، وعن التضييق على عمل الصحافيين، مخافة فضح انتهاكاتهم الممنهجة لحقوق الأشخاص بمن فيهم القاصرين”، على حد تعبير بلاغ النقابة.

وطالبت النقابة الوطنية للصحافة المغربية بإطلاق سراح صحفية شوف تيفي فورا.

وأكد البلاغ ذاته، أن النقابة الوطنية للصحافة المغربية خاطبت في هذا الصدد الإتحاد الدولي للصحافيين لمساندة النقابة الوطنية للصحافة المغربية في مطالبتها بإطلاق سراح الزميلة فاطمة الزهراء المعتقلة، كما أنها بصدد الاتصال بالنقابات الصحافية الإسبانية لانضمامها لهذه الحملة، ولإجبار قوات الأمن الإسبانية وقوات الجيش الإسباني على احترام حقوق الإنسان خصوصا حرية الصحافة وفسح المجال أمام الصحافيين لنقل الصورة كاملة فيما يتعلق بالتطورات الأخيرة في الثغرين المغربيين المحتلين.

وفي اتصال هاتفي سابق مع ” كيفاش”، قال إدريس شحتان، مدير قناة “شوف تيفي” إن الزميلة فاطمة الزهراء اعتقلت على يد “كومندو مسلح”.

وأوضح شحتان أن صحافية القناة تم توقيفها “فقط لأنها استعملت عبارة سبتة المحتلة خلال تغطيتها الصحافية”، مشيرا إلى أنها توجهت إلى سبتة “قصد تغطية وقفة في الجزيرة الخضراء نظمها نشطاء احتجاجا على استقبال إبراهيم غالي من قبل إسبانيا”.وأوضح مدير قناة “شوف تيفي”: “شدوها ودارو ليها الأصفاد، وتم وضعها رهن تدابير الحراسة النظرية”، مردفا: “اتصلو بيا وقالوا ليا تم اعتقال الصحافية العاملة في القناة، دون إطلاعي على أسباب الاعتقال”.