• بوادر انفراج الأزمة.. محامو الرباط يعودون إلى العمل بالمحاكم يوم الاثنين المقبل
  • أبو خلال: عازمون على تحقيق نتيجة إيجابية أمام إسبانيا والذهاب بعيدا في منافسات المونديال
  • سمحو فيهم صحاب “الگريمات” ديال الكيران.. “عمال محطة القامرة” مهددون بالتشرد ويواجهون المجهول
  • تبديد “أموال عمومية ضخمة”.. “حماة المال العام” يعتزمون اللجوء إلى القضاء للمطالبة بمحاسبة المسؤولين عن إغلاق “لاسامير”
  • القصر الملكي بالرباط.. جلالة الملك يترأس مراسيم تقديم البرنامج الاستثماري الأخضر الجديد للمجمع الشريف للفوسفاط
عاجل
الثلاثاء 08 نوفمبر 2022 على الساعة 16:14

الشتا تعطلات.. الفلاحة خايفين والعلف غالي

الشتا تعطلات.. الفلاحة خايفين والعلف غالي

يعيش الفلاحون في المغرب في الآونة الأخيرة، حالة من الخوف بسبب تأخر التساقطات المطرية، والتي قد تؤثر سلبا على الموسم الفلاحي.

ويترقب الفلاحون في مختلف جهات المملكة، أن تجود السماء بأمطار تنقذ الموسم الفلاحي، خاصة وأن الزراعات الخريفية تحتاج إلى نسبة مهمة من المياه.

خوف من الجفاف
قال “بلحسن” وهو فلاح في منطقة حد السوالم: “كنتسناو الشتا را هي اللي عليها كلشي يلا ما كانتش الشتا را ما كاين والو… وحنا كفلاحة را خايفين من الجفاف واخا دابا را القضية تأزمت بزاف”.
وبدوره، قال “مصطفى” فلاح في اثنين اشتوكة، “الشتا تعطلات وهاد الشي عندو تأثير كبير على الفلاحة وعلى الماشية، وخصوصا الماشية حيت الناس ما زال ما زرعت لا زرع لا حتى حاجة، يعني ما زال التأثير ما بانش ولكن الماشية تأثرت بزاف”.
وتابع “العلف حتى هو غلا بزاف، كنتمناو فالأيام الجاية يكون خير إن شاء الله أما را كاين تأثير كبير”.
وختم حديثه بالقول “دابا الفلاح كيترقب الشتا حيت يلا ما كانت الشتا را ما كاين والو”.

انطلاقة متعثرة
وفي تصريح لموقع “كيفاش”، أبرز محمد رياض، رئيس غرفة الفلاحة ببني ملال، أن تأخر التساقطات سيكون له أثر سلبي على عدد مهم من المزروعات الفلاحية، مؤكدا أن الموسم الفلاحي بصفة عامة في المغرب يعرف انطلاقة متعثرة.
وأوضح الخبير الفلاحي، أن “الوضع الحالي، يقدر يأدي لتفاقم بعض الآفات اللي كتصيب المنتوجات الفلاحية”، مستدلا على ذلك بأن “الزيتون حيت ما طاحتش عليه الشتا ما كيعطيش الكمية كبيرة وبالتالي كيكون قليل والجودة ضعيفة”.
وتابع “بصفة عامة لا كما ولا كيفا التأثير جد سلبي ديال تأخر الأمطار على القطاع الفلاحي بالنسبة للقطاع الحيواني وحتى للنباتي”.

العلف غالي
وشدد محمد رياض، على أن “الشتا كترتبط بشكل مباشر برزق ومورد عيش الفلاح، والتأخر ديالها كيأثر على النفسية ديالو”.
وبخصوص غلاء أسعار الأعلاف، قال الخبير الفلاحي “ما كاينش الشتا إذن الفلاحة كلهم مضطرين أنهم يشريو العلف للماشية ديالهم يعني كيكون الطلب كثير على العلف… وهاد الارتفاع اللي كتعرفو أثمنة العلف عندو جوج عوامل… العامل اللول هو المشكل ديال الجفاف والعامل الثاني هو أن العلف فالسوق الدولي العالمي غادي وكيطلع”.