• لهذا السبب.. “لارام” تلغي رحلات جوية من وإلى باريس
  • فبراير المقبل.. المفوض الأوروبي المكلف بسياسة الجوار والتوسع يزور المغرب
  • فتيرانو.. الوداد يكتفي بتعادل مع الفتح قبل “الموندياليتو”!
  • الكاشي والعقد والتوني.. مارسيليا يقدم لاعبه الجديد أوناحي
  • بفضل ثقة الكاف وقدرته على التنظيم.. المغرب الأقرب لاستضافة بطولة أمم إفريقيا 2025
عاجل
الخميس 15 ديسمبر 2022 على الساعة 13:00

الركراكي لا يحلم.. “فيفا” يتوقع تتويج “الأسود” بمونديال 2026 (صور)

الركراكي لا يحلم.. “فيفا” يتوقع تتويج “الأسود” بمونديال 2026 (صور)

توقع الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، أن يكون المنتخب الوطني المغربي منافسا قويا على لقب نسخة المونديال 2026 التي ستنظم بالولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك.

الركراكي لا يحلم!

وفي مقال عنونه بـ “الركراكي لا يحلم .. لقب كأس العالم هدف واقعي للمغرب في 2026 “، خص “فيفا” المغرب بمادة تحليلية أبرزت حظوظه للفوز بكأس أم البطولات في نسختها المقبلة.

واعتبر المصدر ذاته، أن “الأمر الأكيد الذي خرج به الجميع أن المغرب حتى لو لم تُتوج باللقب في قطر 2022 فالأمر وارد جدا في النسخة القادمة عام 2026”.

فريق شاب لا يخاف

وفسر الاتحاد الدولي لكرة القدم، توقعاته لكون أن “الهيكل الأساسي للمنتخب الذي أظهر شخصية جبارة في كأس العالم مكون من لاعبين لم يتجاوز جلهم الـ28  من عُمرهم، هذا بخلاف البدلاء الشباب الذين لم يستخدمهم المدرب خلال البطولة”.

وإلى جانب عامل السن، يرى الاتحاد أن “المنتخب الوطني فريق لا يخاف، مبرزا أن المنتخب المغربي أظهر شجاعة وجرأة مذهلة خلال مباريات النسخة الحالية من أم البطولات، واجه وصيف وثالث روسيا 2018 ورغم ذلك لعب الند بالند واستطاع انتزاع نقطة التعادل السلبي من كرواتيا والفوز على بلجيكا، وبعدها صمد أمام بطل و2010 وأخرجه من البطولة، وفي ربع النهائي استطاع تخطي البرتغال بنجومها الكبار وعلى رأسهم كريستيانو رونالدو”.

مسارات متميزة

ودافع “فيفا” عن توقعاته بإمكانية فوز المنتخب المغربي بلقب النسخة القادمة، بـ”عامل تطور مسيرة نجوم المغرب، حيث أن ازدياد تواجد اللاعبين المغاربة في الأندية والدوريات الأوروبية الكبيرة يُساعد على تطويرهم فنيًا وبدنيًا والأهم ذهنيًا وعلى صعيد الشخصية والعقلية، ويُزيل الخوف والرهبة من قلوبهم عند مواجهة النجوم الكبار مع منتخبات بلادهم في كأس العالم”.

منجم المواهب

وخلص الاتحاد الدولي لكرة القدم، في مقاله بالتنويه بدور أكاديمية محمد السادس لكرة القدم، لافتا إلى أنها “تضم أحدث المرافق والوسائل الخاصة بإعداد لاعبي كرة القدم، وقد ساهمت في تخريج أجيال ممتازة من اللاعبين الشباب وسهلت انتقالهم للأندية الأوروبية، ويتواجد عدد منهم حاليًا في المنتخب المغربي المتواجد في قطر”.