• “فرصة” للشباب وحماية اجتماعية وتعويضات عائلية.. أهم مرتكزات مشروع قانون مالية 2022
  • عين العمراني سفيرا لدى الاتحاد الأوروبي.. جلالة الملك يعين بنشعبون سفيرا للمغرب في فرنسا
  • خصص للتداول في التوجهات العام لمشروع قانون المالية.. جلالة الملك يترأس مجلسا وزاريا
  • في دوري أبطال إفريقيا.. الرجاء يهزم “أويلرز” والوداد يتلقى هزيمة في غانا
  • 700 ألف تلقاو الجرعة الثالثة.. 7 وفيات و269 إصابة بكورونا خلال 24 ساعة
عاجل
السبت 23 يناير 2021 على الساعة 21:00

البروفيسور الإبراهيمي: أنا خريج المدرسة العمومية… وسعيد جدا أنه ملي جات كوفيد قدرت نعاون بلادي (فيديو)

البروفيسور الإبراهيمي: أنا خريج المدرسة العمومية… وسعيد جدا أنه ملي جات كوفيد قدرت نعاون بلادي (فيديو)

تحدث البروفيسور عز الدين الإبراهيمي، مدير مختبر البيو-تكنولوجيا الطبية في كلية الطب والصيدلة في الرباط، خلال استضافته في برنامج “بدون لغة خشب”، أمس الجمعة (22 يناير)، على إذاعة “ميد راديو”، عن مساره العلمي والأكاديمي.

وقال البروفيسور الإبراهيمي: “مساري مسار واحد ولد الشعب، وخريج المدرسة العمومية، وبَّا كان معلم وتدرج فسلك التعليم، ومن مواليد الزواقين في وزان، وكبرت فالقصر الكبير، وقريت فمدرسة عمومية، وأشكر كثيرا اللي قراوني، ووراوني أن المدرسة ممكن تكون عائلة”.

وأشار عضو اللجنة الوطنية العلمية لتدبير جائحة “كوفيد 19” إلى أنه حصل على إجازة في الميكرو بيولوجيا في الرباط، تم سافر إلى نيس الفرنسية حيث حصل على الدكتوراه وعمره لا يتجاوز 26 سنة.

وقال المتحدث: “فاش ساليت الدكتوراه، رجعت نشوف الواليدة، نقوليها راه غنمشي لأمريكا، باش نزيد نتعلم ونكتسب اللغة، وصلت لنيويورك وخدمت كباحث وخديت منصب أستاذ، وكانوا عندي بحوث وسيرة ممتازة”.

وردا على سؤال حول سبب عودته إلى المغرب، قال البروفيسرو الإبراهيمي: “ما يمكنش ليك تسكن فالبحر، صعيب تبقى مقطع الأوصال، ملي تزاد ولدي وشديتو فإيديا فالكلنيك، كانت فبالي حاجة أشنو نقدر نخلي ليه، وما عنديش من غير تامغربيت ديالي… وقررت من بعد 11 سنة فأمريكا نرجع، رجعت توحشت المغرب وخديت قرار نرجع”.

وأبرز عضو اللجنة الوطنية العلمية لكوفيد أن إمكانيات أمريكا في مجال البحث العلمي لا تقارن بالمغرب، مشيرا إلى توفرها على ما يزيد عن 1800 مركز بحث.

وقال البروفيسور: “أنا رجعت من بعد ما خديت الدكتواره ديالي، ورغم ذلك لم تحسب التجربة ديالي فأمريكا، ودخلت بديت كأستاذ مساعد… ولكن ملي كنشوف هاد الشباب وأنا كنخرج جيل جديد، وسعيد جدا أنه ملي جات كوفيد قدرت نعاون بلادي، وحتى واحد ما يقدر يعطيني كثر من هادي، وكاين اللي كيجي يقولي يلا لقحتي أنت غنلقح أنا، شكون غيعطيك هاد الثقة”.

وأشاد المتحدث باهتمام المغاربة بكل ما يتعلق بالصحة والطب، قائلا: “كيعجبني نشوف شغف المغاربة بما نقوم به، حيت ما يتعلق بالطب والصحة خاص كلشي يعرفو، ربحنا واحد الجيل اللي غياخد بجد التكنولوجيا”.