• جمهورية إفريقيا الوسطى.. مقتل جندي مغربي في هجوم مسلح
  • جايبة شهادة مزورة باش تدخل للمغرب.. توقيف مغربية في مطار ملقا الإسبانية مصابة بكورونا
  • النصيري يسجل لفائدة إشبيلية وبونو يتصدى لضربة جزاء.. تألق مغربي في البطولة الإسبانية
  • التقدم والاشتراكية: الحكومة كتستخف بالمواطنين… خاصها تكون واضحة وتفسر أسباب تأخر عملية التلقيح
  • بسبب إساءة استخدام جنوب إفريقيا لقرارات القمة الاستثنائية للاتحاد الإفريقي.. المغرب يندد لدى الأمين العام ومجلس الأمن
عاجل
الجمعة 04 ديسمبر 2020 على الساعة 20:30

أحد جيران “إرهابي” تطوان: ما كنتش كنثيق فهاد العمليات حتى شفت هاد الشي بعيني… الله يعز الأمن وصافي

أحد جيران “إرهابي” تطوان: ما كنتش كنثيق فهاد العمليات حتى شفت هاد الشي بعيني… الله يعز الأمن وصافي

لم يكن ياسين، ابن مدينة تطوان، يصدق بوجود خلايا إرهابية، بل كان يشكك في أية عملية تفكيك يقوم بها المكتب المركزي للأبحاث القضائية، ظنا منه أنها مجرد استعراضات أمنية، إلا أن صباح اليوم الجمعة (4 دجنبر)، كان صباحا مختلفا، حين عاين لأول مرة عملية تفكيك مباشرة.

ابن حي الكريان، في مدينة تطوان، شاهد بأم عينيه تدخل عناصر “البسيج” عند إلقائهم القبض على أحد جيرانه المدعو أسامة، والبالغ من العمر 28 سنة.

ويقول ياسين، في اتصال مع موقع “كيفاش”، إنه كان من بين المشككين في مثل هذه العمليات، لكن ما عاينه صباح اليوم بدد جميع شكوكه.

 وجاء في معرض حديثه: “ما كنتش كنثيق فهاد العمليات حتى شفت هاد الشي بعيني… هاد الشي خطير بزاف، والله يعز الأمن ديالنا”.

وعن جاره الذي ألقي القبض عليه، يقول ياسين: “السيد ما كيهضرش معانا وما كنعرفو عليه والو، جا مع العائلة ديالو هادي عامين باش سكنو، ناس فقراء وبسطاء، ولكن ما عارفين عليه لا فين خدام لا شنو كيدير”.

ومن جهة أخرى، أكد المتحدث أن السلطات الأمنية قامت بإجراءات الضرورية لتأمين سلامة الجيران، وطلبت من سكان الحي عدم الاقتراب من المنزل المطوق، وذلك حفاظا على سلامتهم.

وكان المكتب المركزي للأبحاث القضائية، على ضوء معلومات استخباراتية وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، قامت بتفكيك خلية إرهابية موالية لتنظيم “داعش”، وينشط أعضاؤها في مدينة تطوان.