• مسؤول بوزارة الصحة: بلا ما تديرو الزحام… كولشي غيتلقح!
  • استغلال الفرص.. صحاب المطابع ضاربين يديهم مع الپاس
  • بعدما عيّقو بتنظيم عمليات الحريك.. توقيف 3 أشخاص ينشطون في الاتجار بالبشر في العيون
  • الشتا تعطلات.. أشنو كتقول مديرية الأرصاد الجوية؟
  • هل تسبب لقاح “فايزر” في وفاة فتاة في الرباط ؟ مسؤول بوزارة الصحة يوضح
عاجل
الإثنين 20 سبتمبر 2021 على الساعة 15:00

حملة مقاطعة والعرض شبه منعدم في الأسواق.. الدجاج داير حالة فالجزائر

حملة مقاطعة والعرض شبه منعدم في الأسواق.. الدجاج داير حالة فالجزائر

ارتفع ثمن الدجاج بشكل مهول في الأسابيع الأخيرة داخل الأسواق الجزائرية، ما دفع المنظّمة الجزائرية لحماية وإرشاد المستهلك وعددا من جمعيات الدفاع عن حقوق المستهلك، إلى دعوة المواطنين لمقاطعة شرائه عن طريق حملة تحت وسم “خليه يربي الريش”.

ووفق مصادر متطابقة، فإن ثمن الكيلوغرام الواحد من الدجاج بلغ 500 دينار جزائري أي ما يعادل 33 درهم، وهو ثمن مرتفع جدا، مقارنة بالقدرة الشرائية التي تشهد تراجعا عند أغلب المواطنين، فضلا على أن هذا الارتفاع غير مسبوق بخصوص ثمن الدجاج.

وعلى عكس الحملة السابقة والتي أطلقها جزائريون سنة 2018 بنفس الوسم ضد ارتفاع ثمن الدجاج، لم تلاقي الحملة الحالية الصدى ذاته من طرف رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الجارة الشرقية، ولعل أهم الأسباب هي قلة العرض في الأسواق، وهو ما أشار إليه تقرير سابق لموقع “الشروق” الجزائري، والذي تحدث عن “انقراض وشيك للدجاج في الجزائر”، بفعل عزوف الفلاحيين عن القيام بهذا النشاط.

إقرأ أيضا: بعد أزمة الماء والقمح والخبز.. الدجاج مهدد بالانقراض في الجزائر!

وفي تعليق على الحملة، كتب أحد الجزائريين منتقدا: “لازم تفهمو لا يوجد الدجاج أي أن المقاطعة رايحة تزيد الطين بلة بالعكس زاد اطلع… الفلاح ما حبش يخدم كلشي غالي”، وكتب آخر مستنكرا مقاطعة منتوج وصفه ب”النادر” نظرا لقلته في السوق: “عند الدول المحترمة لا توجد مقاطعة لمواد نادرة هناك تدخل للدولة ووقف حرية الأسعار”. فيما علق آخر ساخرا: “واش من مقاطعة راك تحكي عليها الناس راهي تكموندي باش تلقى الدجاج”.


وعلاوة على ارتفاع ثمن الدجاج، تشهد الجزائر ارتفاعا لأثمنة عدة أغذية أساسية، على رأسها الحبوب والبقوليات الجافة والقهوة والزيت، وعدد من الخضراوات والفواكه.