• لتعزيز المبادلات التجارية.. توقيع مذكرة تفاهم بين المغرب والصين
  • اليماني: الحكومة مطالبة بإرجاع المحروقات إلى قائمة المواد المنظمة أسعارها وتحديد الأرباح العادلة للموزعين
  • بالفيديو.. مغاربة وإسرائيليون يغنون النشيد الوطني المغربي والإسرائيلي في مسرح محمد الخامس بالرباط
  • ابتداء من غد الخميس.. باي باي “راميد”!
  • تنزيل مشاريع إصلاح المنظومة الصحية.. وزارة الصحة تتعهد بإعمال المقاربة التشاركية
عاجل
الثلاثاء 18 أكتوبر 2022 على الساعة 22:08

وزير الفلاحة الإسرائيلي: هناك آفاق كبيرة للتعاون مع المغرب في القطاع الفلاحي

وزير الفلاحة الإسرائيلي: هناك آفاق كبيرة للتعاون مع المغرب في القطاع الفلاحي

قال وزير الفلاحة والتنمية القروية الإسرائيلي، أوديد فورير، إن هناك آفاقا كبيرة للغاية للتعاون مع المغرب في القطاع الفلاحي، داعيا للاستثمار الجيد للامتيازات التي يتيحها اقتصاد البلدين في القطاع لتأسيس شراكات واعدة.

وأضاف الوزير الإسرائيلي، في مؤتمر صحافي اليوم الثلاثاء (18 أكتوبر) في إيلات، عقب افتتاح أعمال مؤتمر دولي حول تقنيات إنتاج الغذاء من البحر والصحراء، ”إننا نعمل حاليا على استثمار امتيازات البلدين في القطاع، وكانت لي مؤخرا مباحثات عن طريق الفيديو مع نظيري المغربي حيث تناولنا الاشكاليات الكبرى التي تهم القطاع الفلاحي، ومختلف المحاور التي يتناولها هذا المؤتمر والتي هي مصدر انشغال بالنسبة للبلدين”.

وقال المسؤول الإسرائيلي: “أنا سعيد للمشاركة الهامة للمغرب في هذا المؤتمر، فالمغرب لديه تجارب هامة يمكن الاستفادة منها خصوصا في أبحاث المحيطات”.

وأوضح أن هذا المؤتمر هو الأول من نوعه في المنطقة التي تعاني من نفس مشاكل التغيرات المناخية وارتفاع درجات الحرارة والجفاف، مشيرا إلى أنه يشكل فرصة لمعالجة مشاكل الزراعة ومناقشة كيفية تأمين الغذاء للأجيال المقبلة.

وأبرز أن العالم كله مدعو للتعامل مع قضايا الأمن الغذائي وأزمة المناخ، لافتا إلى أن المؤتمر يشكل فرصة للنقاش والمشاركة وإرساء شراكات بين بلدان المنطقة، لواجهة هذه المشاكل.

ويمثل المغرب في هذا المؤتمر كل من عبد المالك فرج مدير المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري ومحمد إدحلا رئيس قسم الزراعات البحرية بالمعهد وماجدة معروف مديرة الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية.

ويعرف أيضا مشاركة أكثر من 70 ممثلا من العديد من الدول من بينها الأردن والإمارات العربية والبحرين ومالطا وغانا وسنغافورة ورومانيا وهولندا وأستراليا.