• تعليمات صارمة بشأن تسريع عملية التقليح.. آيت الطالب بادي سخون
  • إجبارية التلقيح في بني ملال.. مصدر من وزارة الصحة يكشف الحقيقة
  • دار الجرعة الثالثة وقال باللي ما عندهاش أثر سلبي.. العثماني رجع يخدم فعيادتو!
  • في ثاني اجتماع لها.. “مالية 2022” واتفاقيتين مع إسرائيل على طاولة المجلس الحكومي
  • شداتهم الكاميرا تيگريسيو فدرب السلطان.. أمن البيضاء يعتقل 3 لصوص
عاجل
الثلاثاء 20 يوليو 2021 على الساعة 23:00

ورش إقامة المستشفى الميداني المغربي في تونس.. غداء عمل يجمع السفير المغربي مع العاملين في المشروع

ورش إقامة المستشفى الميداني المغربي في تونس.. غداء عمل يجمع السفير المغربي مع العاملين في المشروع

نشرت صفحة السفارة المغربية في تونس صورة للسفير حسن طارق تجمعه بععد من المهندسين المغاربة العاملين في ورش إنجاز مستشفى ميداني مغربي في تونس، في إطار المساعدات الطبية العاجلة التي أمر الملك محمد السادس بإرسالها إلى تونس.

وأرفق الصورة بتدوينة جاء فيها: “عيد أضحى بنكهة التضامن… عيد أضحى بطعم الأخوة المغربية التونسية. عيد أضحى من قلب ورش المستشفى الميداني الذي أمر صاحب الجلالة الملك محمد السادس، بتركيزه بتونس الشقيقة”.

وأضافت التدوينة: “عيد أضحى رفقة أكثر من عشرين إطارا وتقنيا مغربيا، يقضون أجواء العيد في يوم عمل من أجل تسريع وتيرة تركيب المستشفى”.

وكان رئيس الجمهورية التونسية، قيس سعيّد، عاين، مساء اليوم الإثنين (19 يوليوز)، في ولاية منوبة أين، تقدّم أشغال تركيز المستشفى الميداني الذي وفّرته المملكة المغربية في إطار مساهمتها في دعم جهود تونس في مكافحة تفشي فيروس كوفيد 19.

واطّلع الرئيس التونسي، بالمناسبة، على مختلف مكونات هذا المستشفى الميداني الهام وما يوفره من أسرة إنعاش ستساهم في تخفيف الضغط المسلّط على المستشفيات، ويُمكّن من تعزيز قدرات المنظومة الصحية لبلادنا على قبول المرضى المصابين بفيروس كورونا وتمكينهم من الرعاية الطبية اللازمة.

وعبّر قيس سعيد عن جزيل شكره وفائق تقديره للمملكة المغربية “على هذه المبادرة النبيلة، التي تعكس متانة وشائج الأخوة الصادقة بين البلدين، وتُعزز قيم التآزر والتعاضد بين الشعبين الشقيقين، لا سيّما في مثل هذه الظروف الصحية الصعبة”.

وأضاف رئيس تونس أن الشعب التونسي “لن ينسى أبدا المواقف التاريخية للعديد من الدول الشقيقة والصديقة ووقوفها إلى جانب بلادنا للتصدي لهذه الجائحة، وتداعيها بصفة تلقائية لتوفير مختلف أنواع الدعم”.

كما توجّه الرئيس بالتحيّة إلى الفريق الطبي والتقني التونسي والمغربي على الجهد الكبير المبذول من أجل التسريع في استكمال تركيز هذا المستشفى الميداني حتى يصبح جاهزا لاستقبال المرضى في الأيام القليلة القادمة. وأكّد على أن اختيار مكان اقامة المستشفى تم وفق أسس ومعايير علمية.