• الكرة عند الحكومة.. اللجنة العلمية توصي بفتح الحدود نهاية الشهر الجاري
  • ولد الراضي لناصر ميكري: خلص السيدة فكراها ونوض تخدم باركة من البكا!! (فيديو)
  • ستجرى مجددا في المحبس.. التحضير لمناورات “الأسد الإفريقي 2022”
  • بعد قطعها علاقاتها مع البوليساريو.. مباحثات بين بوريطة ووزير خارجية كمبوديا
  • بعد “جريمة تيزنيت”.. مطالب لوزارة الصحة لتعزيز عرض علاجات الطب النفسي والعقلي
عاجل
الأربعاء 08 ديسمبر 2021 على الساعة 14:30

هرب من “نظام الكابرانات”.. “جون أفريك” تكشف لجوء رئيس البرلمان الجزائري الأسبق إلى المغرب

هرب من “نظام الكابرانات”.. “جون أفريك” تكشف لجوء رئيس البرلمان الجزائري الأسبق إلى المغرب

كشفت مجلة “جون أفريك” الفرنسية، أن “رئيس البرلمان الجزائري الأسبق عمار سعداني، يعيش في المغرب تحت حراسة مشددة، وذلك منذ أن لجأ إلى الرباط شهر أبريل الماضي”.

وأبرزت الصحيفة الفرنسية، أن “سعداني، الذي تولى كذلك مهمة الأمانة العامة لحزب “جبهة التحرير الوطني”، لجأ إلى المغرب بعد أن أقام لفترة في فرنسا والبرتغال فارا من الجزائر، إلا أنه يرفض التحدث لوسائل الإعلام عن وضعه الشخصي، ناهيك عن وضعيته السياسية في الجارة الشرقية”.

هذا ونقلت “جون أفريك” عن مصادر مغربية، أن “سعداني لا يريد أن يتم الحديث عنه وإرسال إشارات يمكن أن ينظر إليها الجزائريون على أنها استفزاز، وبالتالي يفضل التكتم عن طريق تجنب لفت الانتباه إلى نفسه”.

وحسب المصدر ذاته، كان عمار سعداني قد تحدث علنا ​​لصالح سيادة المغرب على صحرائه، حيث قال، إن “الجزائر، التي تدفع أموالا كثيرة للمنظمة التي تُسمى البوليساريو منذ أكثر من خمسين سنة، دفعت ثمنا غاليا جدا دون أن تقوم المنظمة بشيء أو تخرجُ من عنق الزجاجة”.

ولفت المسؤول الحكومي الجزائري السابق، في لقاء له مع صحيفة جزائرية محلية، إلى أن “العلاقة بين الجزائر والمغرب أكبر من هذا الموضوع، والظرف الآن مناسب، بالنظر إلى انتخاب رئيس جديد، وتغير النظام التونسي، والتحول الليبي؛ ما قد يؤدي إلى إحياء الاتحاد المغاربي”.