• دارو من الحبة قبة.. حقيقة استقواء إسرائيلي بجنسيته على مول الپارك في مراكش
  • قبيلة أولاد الدليم.. تشبث متجدّد بالوحدة الترابية وانخراط في تنمية الصحراء المغربية
  • عندها 5 سنين.. البوليس يبحث في قضية هتك عرض طفلة من طرف ابن خالها
  • بعد حملة تعاطف واسعة.. وزارة الثقافة تتكفل بعلاج الفنانة خديجة البيضاوية
  • سرقات الفلوس لخليجي.. توقيف شقيقة شيخة معروفة في مراكش
عاجل
الخميس 30 يونيو 2022 على الساعة 13:00

نجاح باهر.. قوات “الأسد الإفريقي” تختتم مناوراتها في صحراء طانطان (فيديو وصور)

نجاح باهر.. قوات “الأسد الإفريقي” تختتم مناوراتها في صحراء طانطان (فيديو وصور)

اختتمت، اليوم الخميس (30 يونيو)، في كاب درعة ضواحي طانطان التدريبات المغربية الأمريكية المشتركة “الأسد الإفريقي 2022” بتمرين مشترك بين القوات المسلحة الملكية والقوات الأمريكية.

وفي هذا التمرين، الذي جرى أمام حضور وفد عسكري مغربي وأمريكي ومن البلدان المشاركة رفيع المستوى، تم قصف هدف بواسطة الطائرة الحربية بـ 1، ومقاتلات الأباتشي الأمريكية والغزالة المغربية.

وتمركزت وحدات القوات المسلحة الملكية على خط الإطلاق، وقصفت أهدافا بواسطة سلاح المدفعية والصواريخ المضادة للدروع والدبابات Abrams ، والمدمرة الأمريكية “هيمارس”، ومدفع عيار 20 ملمتر وبواسطة جميع الأسلحة.

كما شمل التمرين القصف بواسطة الدبابات Abrams أثناء المناورات، وقصف في العمق بواسطة سلاح المدفعية.

وأكد الكومندان محمد المنيتي، قائد بطارية في المدفعية الملكية، في تصريح لموقع “كيفاش” أن هذا التمرين، الذي شاركت فيه جميع الوحدات وجميع الأصناف، عرف نجاحا كبيرا، مضيفا أن المدفعية الملكية أبانت عن احترافية متناهية وأصابت أهدافا بالذخيرة الحية بدقة عالية.

وأوصح المسؤول العسكري، أن هذا التمرين شكل فرصة للوقوف، عن كثب، على مدى جاهزية هذه القوات في تطبيق المناهج التكتيكية والتقنية التي تم التدريب عليها سابقا، سيما وأن هذا النوع من التدريب يتطلب كثيرا من الدقة، وكثيرا من التنسيق بين جميع المكونات المشاركة.

من جانبه، قال الملازم عدنان ماء العينين ضابط طيار في القوات المسلحة الملكية المغربية إن القوات الجوية المغربية نفذت بدقة متناهية مناورات جوية بمقاتلات “الغزالة”، جنبا إلى جنب مع مقاتلات “الأباتشي” الأمريكية، حيث تم قصف أهداف على الأرض بصواريخ في منطقة “گرير البيهي” في شبه قطاع المحبس.

وعلى مدى عشرة أيام، شارك أزيد من من 7500 جندي من الولايات المتحدة والمغرب، ودول مختلفة في تدريبات واسعة النطاق احتضنتها مناطق أكادير والمحبس وطانطان.