• حرّض مُستخدَميه على “خُوه فالحرفة” بالسرقة والعنف.. البوليس شدّو مالك ملهى ليلي في مراكش
  • موكب مهيب.. مشاهد من جنازة أيقونة النضال عائشة الشنا (فيديو)
  • لمواكبة ارتفاع أسعار الگازوال.. دعم إضافي ينتظر مهنيي النقل الأسبوع المقبل
  • حلبة الفروسية في تمارة.. الأمير مولاي رشيد يترأس الجائزة الكبرى لمباراة القفز على الحواجز
  • مشى عند الجيران.. البنزرتي مدربا لمولودية الجزائر
عاجل
الثلاثاء 20 سبتمبر 2022 على الساعة 15:41

ميراوي لأصحاب البكالوريا القديمة: نساليو مع الطلبة الجداد وندوزو ليكم

ميراوي لأصحاب البكالوريا القديمة: نساليو مع الطلبة الجداد وندوزو ليكم

تفاعل عبد اللطيف ميراوي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، مع هاشتاغ “البكالوريا لا تموت” الذي اجتاح، أخيرا، موقع التواصل الاجتماعي “فايس بوك”.

وأكد ميراوي في الندوة الصحافية التي عقدها صباح اليوم الثلاثاء (20 شتنبر)، في الرباط، بخصوص الدخول الجامعي 2022/2023، إن الجامعة تتعامل مع موضوع البكالوريا بمرونة.

وقال ميراوي “حنا عارفين أن الباك هو أول ديبلوم جامعي، اللي باغي يتقيد في الجامعة را غادي يتقيد، غير هو في المرحلة الأولى كنتكلفو بالطلبة الجداد باش نسجلوهم ونتعاونو معاهم، والأسابيع اللي من بعد كنرجعو للبكالوريا القدام بالتدريج، وما عمّر شي سنة كان فيها شي مشكل”.

وشدد ميراوي على أن “الناس خاصهم يصبرو شوية حتى نساليو مع البنيات والوليدات الجداد ومن بعد ندوزوعن القدام، وكنظن أنه ما غاديش يكون مشكل كبير”.

وتابع الوزير: “كنتمنى نسرعو الرقمنة باش نتحداو هاد المشاكل، باش الدروس تكون مسجلة على المنصة، باش الطلبة يقدرو يتقيدو”، مشيرا إلى أن أبواب الجامعات العمومية مفتوحة مدى الحياة في وجه الموظفين، وفق تعبيره.

وكان نشطاء مغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي فايس بوك، أطلقوا حملة رقمية واسعة للسماح لحاملي شهادة “الباكالوريا القديمة” بالتسجيل في الجامعات، وعدم “إقصائهم وحرمانهم” من استكمال دراستهم الجامعية.

وانتشر هاشتاغ “#الباكالوريا_لا_تموت”، على موقع الفايس بوك، مع تدوينات يؤكد أصحابها أن “شهادة غير قابلة للتقادم، ولا تنتهي صلاحيتها بعد مرور سنة أو سنتين من الحصول عليها”.

واعتبر أستاذ العلوم السياسية في كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية في المحمدية، عمر الشرقاوي، أنه حينما يتم رفض تسجيل حاملي شهادة الباكالوريا، بحجة أنها قديمة، “فذلك يتعارض مع الفصل 31 من الدستور، الذي يطالب السلطات بتيسير استفادة المواطن من الحصول على تعليم ميسر الولوج، ويتعارض مع الفصل 33 من الدستور، الذي ينص على تيسير ولوج الشباب للثقافة والعلم والتكنولوجيا… مع توفير الظروف المواتية لتفتق طاقاتهم الخلاقة والإبداعية في كل هذه المجالات”.