• كانوا ناويين يهربو 39 واحد.. إجهاض عملية للهجرة السرية في الداخلة وتوقيف ثلاثة أشخاص
  • أوروبا پريس: لقاء مرتقب بين ناصر بوريطة ووزير الخارجية الإسبانية
  • رحاب لأخنوش: عاودو التربية لمرشحتكم لعمودية الرباط… وكاين اللي كيمارس الترهيب باسمكم!!
  • ما بقى قد ما فات.. بشرى من طبيب حول التخفيف من بعض الإجراءات التقييدية
  • زياش والمدرب والمنتخب.. معطيات جديدة
عاجل
الأربعاء 25 أغسطس 2021 على الساعة 15:30

من حرب الرمال إلى التجسس وحرق الغابات.. النظام الجزائري يتهم المغرب بمصائب الدنيا والدين!

من حرب الرمال إلى التجسس وحرق الغابات.. النظام الجزائري يتهم المغرب بمصائب الدنيا والدين!

في بيانه الطويل العريض، اجتر رمطان لعمامرة، وزير الخارجية الجزائرية تواريخ ووقائع قديمة، تعود لستينيات وسبعينيات وتسعينيات القرن الماضي، ليحاسب المغرب على أحداث نسيها الجميع.

إلهاء

ويرى عدد من المتتبعين أن الحكومة الجزائرية “تتفنن” في صنع المشاكل مع المغرب، للتأثير على الرأي العام الجزائري، ولإلهاء الشعب عن المشاكل السياسية والاقتصادية الحادة التي تعيشها البلاد.

ويحاول النظام العسكري الذي يحكم الجزائر بقبضة من حديد، إلى إثارة الصراع مع دول الجوار وتحديدا المغرب لإخماد الحراك الشعبي والمظاهرات في البلاد.

توتر قديم

ويخيم التوتر على العلاقات المغربية الجزائرية منذ عقود.

في العام 1963 اندلعت “حرب الرمال” بين البلدين الجارين إثر مجموعة حوادث حدودية، كانت ورائها الجزائر، وحاولت إلصاقها بالجنود المغاربة.

وفي العام 1975، أدت “المسيرة الخضراء” التي شارك فيها 350 ألف مغربي إلى تدهور العلاقات بين البلدين، بعدما قدم نظام العسكر الدعم لإنفصاليي البوليساريو.

مصالحة هشة وأنبوب

وشكلت زيارة الرئيس الجزائري بن جديد إلى إفران، وكانت الأولى لرئيس دولة جزائري إلى المغرب منذ العام 1972، تتويجا للمصالحة.
وتم الاتفاق على مشروع أنبوب نفطي لربط الجزائر بأوروبا عبر المغرب.

إغلاق الحدود

سنة 1994، قررت الجزائر غلق حدودها مع المغرب، بعد أحداث فندق “أطلس أسني” التي شهدتها مدينة مراكش.

لكن بداية التقارب سرعان ما نسفته مجزرة أوقعت 29 قتيلا في جنوب غرب الجزائر. واتهم بوتفليقة المغرب بتسهيل تسلل إسلاميين مسلحين إلى بلاده.

إسرائيل.. تجسس

قبل أسابيع قليلة، اتّهمت الرئاسة الجزائرية في بيان، المغرب وإسرائيل بالتآمر ضدّها، وتقديم الدعم لحركة “ماك”، المطالبة باستقلال منطقة القبائل في البلاد.

حرائق الغابات

وكانت الجزائر أعلنت، الأسبوع الماضي، “إعادة النظر” في علاقاتها مع المغرب الذي اتهمته بالتورط في الحرائق الضخمة التي اجتاحت شمالي البلاد، وفق بيان صدر عن الرئاسة الجزائرية.