• مساعدات إنسانية لفائدة الفلسطينيين.. مغادرة طائرة عسكرية ثانية في اتجاه القاهرة (صور)
  • بأمر ملكي.. طائرة عسكرية محملة بمساعدات عاجلة للفلسطينيين تغادر المغرب
  • حرب المغرب على الإرهاب.. تفكيك 210 خلايا إرهابية وإحباط أزيد من 500 مشروع تخريبي
  • استعدادا لمباراتي غانا وبوركينا فاسو.. وجوه جديدة من أوروبا في معسكر الأسود
  • من بينها المغرب.. الأنتربول يقود عمليتين لمكافحة المخدرات في إفريقيا والشرق الأوسط بالتنسيق مع 40 بلدا
عاجل
الإثنين 27 أبريل 2020 على الساعة 01:00

مجددا.. وكالة الأدوية الفرنسية تحذر من استخدام هيدروكسي كلوروكين لعلاج مرضى كورونا

مجددا.. وكالة الأدوية الفرنسية تحذر من استخدام هيدروكسي كلوروكين لعلاج مرضى كورونا

حذرت وكالة الأدوية الفرنسية من جديد الأطباء من استخدام عقار هيدروكسي كلوروكين لعلاج المصابين بفيروس كورونا، وذكرت أنه منذ أن ظهر الوباء، تم تسجيل آثار جانبية خطيرة ناجمة عن العقار في “80 بالمئة” من الحالات المعلنة.

وأوضحت الوكالة أن أربع وفيات في المستشفيات الفرنسية جراء آثار جانبية للعلاجات المستخدمة لكوفيد-19، كانت على صلة بهيدروكسي كلوروكوين.

وفي وقت سابق أصدرت الوكالة الوطنية لأمن الأدوية والمنتجات الصحية في فرنسا تحذيرا بشأن العقار المضاد للملاريا والمستخدم كذلك لعلاج الذئبة والتهاب المفاصل الروماتويدي.

آثار جانبية غير مستحسنة

وأشارت الوكالة إلى أن أكثر من نصف الحالات الـ321 “للآثار الجانبية غير المستحسنة” للعلاجات المستخدمة حاليا لفيروس كورونا المستجد ناجمة عن عقار هيدروكسي كلوروكوين ومضاد الالتهابات المستخدم معه أزيترومايسين.

وذكرت أنه منذ ظهر الوباء، تم تسجيل أعراض جانبية خطيرة في “80 بالمئة” من الحالات المعلنة.

أوضحت أن أربع وفيات في المستشفيات الفرنسية جرّاء آثار جانبية للعلاجات المستخدمة لكوفيد-19 كانت على صلة بهيدروكسي كلوروكوين.

ويذكر أن الأضواء تسلطت على استخدام هذه التوليفة المثيرة للجدل منذ نشر الأخصائي الفرنسي في علم الأمراض المعدية ديدييه راؤول دراستين صغيرتين أظهرتا أنها قد تنجح في علاج المصابين بالفيروس الذي لم يظهر له دواء بعد.

مشكلات في صحة القلب

لكن رغم الدعوات المتزايدة في فرنسا لاستخدام العقارين بشكل أوسع، شكك خبراء آخرون بدعوات البروفيسور راؤول وأشاروا إلى خطر تسببهما بذبحة قلبية.

وضمّت وكالة الأدوية الأوروبية الخميس صوتها للأصوات المعبرة عن قلقها من استخدام أدوية الملاريا.

وأفادت الهيئة التي تتخذ من أمستردام مقرا أن “الدراسات الأخيرة سجلت مشكلات في نبضات القلب خطيرة وفي بعض الحالات مميتة عند استخدام كلوروكوين أو هيدروكسي كلوروكوين، خصوصا عند استخدامهما بجرعات عالية أو إلى جانب مضاد الالتهابات أزيترومايسين”.

وأشارت إلى عدم وجود أي مؤشر يثبت أن هذه الأدوية تفيد في علاج المصابين بالفيروس.

بدورها، ذكرت الوكالة الفرنسية أن 42 بالمئة من جميع الآثار الجانبية المقلقة ترتبط بكاليترا، وهو دواء مضاد للفيروسات الارتجاعية يخلط بين لوبينافير وريتونافير.

ومن المعروف أن هيدروكسي كلوروكوين يتسبب بمشاكل في نبضات القلب على غرار اختلال النظم القلبي لدى بعض المرضى، وهو أمر قد يفضي إلى وفاتهم.

وأفاد رئيس الوكالة الفرنسية دومينيك مارتن فرانس برس في وقت سابق أن “مرضى كوفيد يعانون عادة من ضعف في القلب، ولذا ترجّح معاناتهم من مشاكل مع الأدوية التي تؤثر على صحة القلب”.