• مراكش.. البوليس يفك لغز جثة مرمية في الخلاء
  • مقتل طالب مغربي في كندا.. فين وصلات التحقيقات؟ وفين غيدفنوه؟
  • عوتاني “مالك مزغب”.. انتقادات تطال الجامعة بعد إقالة وحيد خليلوزيتش!
  • طنجة.. ثلاثيني يلقي بنفسه من أعلى سطح عمارة سكنية
  • كانت جاية لطنجة.. توقيف سيدة من أصول مغربية متورطة في قضية مخدرات
عاجل
الجمعة 24 يونيو 2022 على الساعة 21:42

لولاية ثالثة.. فوزي لقجع رئيسا للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم

لولاية ثالثة.. فوزي لقجع رئيسا للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم

أعيد انتخاب فوزي لقجع، رئيسا للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، لولاية ثالثة تمتد لأربع سنوات، وذلك خلال الجمع العام الانتخابي الذي عقدته الجامعة اليوم الجمعة (24 يونيو)، في مركب محمد السادس لكرة القدم في المعمورة بسلا.

وجاء انتخاب لائحة، المرشح الوحيد فوزي لقجع، بالإجماع من قبل المندوبين الحاضرين في أشغال هذا الجمع العام.

الإنجازات.. مبعث ارتياح

وضمت اللائحة فوزي لقجع، التي حظيت بثقة الجمع العام، كلا من حمزة الحجوي كنائب أول، ومحمد جودار كنائب ثاني، وسعيد الناصيري، ومحمد التيمومي، وأبوبكر الأيوبي، ومولود أجف، وعزيز بودربالة، وخليل الرويسي، ومحمد بودريقة كأعضاء.

وتم خلال هذا الجمع الذي حضره ممثلون عن الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، ووزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، واللجنة الوطنية الأولمبية المغربية، التصويت بالإجماع على التقريرين الأدبي والمالي، علاوة على مجموعة من التعديلات التي همّت على الخصوص النظام الأساسي للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، والغرفة الوطنية لفض النزاعات ومدونة التأديب.

وفي مستهل هذا الجمع، ألقى لقجع كلمة أعرب من خلالها عن ارتياحه للإنجازات التي حققتها الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في مسلسل تطوير الممارسة الكروية في المغرب.

وقال في هذا الصدد إنه “صعب الحديث عن العمل المتواصل سواء بالجامعة أو مكتبها المديري، ولا يمكن تلخيصه في قرارات أو اجتماعات، وهو عمل متواصل يقتضي التدخل باستمرار لتطوير مسار كرة القدم”.

وأضاف “نحن في سنة استثنائية على مستوى النتائج، سواء فيما يتعلق بالنتائج الخاصة بالأندية أو المشاركة للمرة الثانية تواليا في منافسات كأس العالم”، مشيدا بالمجهودات الجبارة التي قامت بها الأندية الوطنية المتوجة قاريا وإقليميا، و كذا المنتخبات التي انتزعت عن جدارة و استحقاق بطاقات العبور للمشاركة في اكبر التظاهرات العالمية.

الريادة القارية.. ضرورة الاستمرار

وشدد رئيس الجامعة على ضرورة الاستمرار في تكريس موقع الريادة الذي تتمتع به كرة القدم المغربية قاريا، قائلا “من الضروري ترسيخ نجاحات الكرة المغربية ليس فقط على مستوى الأندية والمنتخبات بل أيضا على المستوى المؤسساتي والعمل بنظام الشركات بشكل قوي”.

وأبرز أن احتضان المغرب لنهائيات كاس أمم افريقيا للسيدات في الفترة من 2 إلى 23 يوليوز المقبل، يشكل محطة لإبراز وإظهار أحد أوجه النجاحات للمشروع الملكي السامي الذي أطلقه صاحب الجلالة الملك محمد السادس الرامي إلى الإقلاع بوضعية المرأة وتمكنيها من الانخراط بفعالية في المسلسل التنموي الذي يشهده المغرب، مشددا على ضرورة جعل العرس الافريقي النسوي الذي سيحتضنه المغرب موعد استثنائيا.

وفي سياق ذي صلة، اعتبر رئيس الجامعة أن “العائلة الكروية بالمغرب تشتغل بنفس الطموح لتطوير المعاني السامية للرياضة وكرة القدم في محيطها القاري”، من خلال تقديم الدعم المتواصل للمنتخبات الإفريقية ومساعدتها على رفع التحديات التي تعيق إقلاعها، وذلك تفعيلا لمبدأ التعاون جنوب–جنوب، مبرزا أنه بطلب من الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم ال”كاف” ستحتضن مدينة الرباط حفل تتويج مشاهير كرة القدم الإفريقية.

المنتخبات الوطنية.. تحديات مختلفة

وفي معرض حديثه عن المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم وحضوره في مونديال قطر 2022، قال فوزي لقجع “أتابع كل التفاصيل المرتبطة بالمنتخب المغربي، أريد أن أطمئن الجماهير المغربية بأننا سنقدم مستوى جيدا في نهائيات كأس العالم القادمة في قطر. سنتخذ القرارات التقنية المتعلقة بالمنتخب الأول في وقتها وفي القريب العاجل”.

وعند تطرقه للتحديات التي تنتظر كرة القدم على المدى القريب والمتوسط، أبرز لقجع أن “التحدي الكبير الذي ينتظرنا في الفترة المقبلة هو تتويج مسار عملنا مع المنتخب الوطني النسوي لسنوات، بتحقيق تأهل تاريخي لكأس العالم للسيدات، أما التحدى الثاني فيكمن في التتويج بكأس إفريقيا للأمم وإحياء انجاز سنة 1976”.

وتميز هذا الحفل بالشهادة التي أدلى بها ممثل الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم، سليمان وابيري، حيث اعتبر أن هذا الجمع ينعقد في الوقت الذي يتبرع فيه المغرب على عرش كرة القدم الإفريقية من خلال التتويج القاري المزدوج للوداد الرياضي ونهضة بركان القاري، وتأهل أسود الأطلس لكأس العالم قطر 2022 والمنتخب الوطني للسيدات لكأس العالم تحت 17 سنة، منوها بالدعم المتواصل التي توفره الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم للاتحادات الأفريقية في مختلف الجوانب المتعلقة بتطوير اللعبة، ومشيدا في هذا السياق بالقيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، التي وضعت الأسس المتينة لمفهوم تعاون جنوب-جنوب مثمر.