• موقع تركي: منتج مستخلص من زيت القنب “معجزة العصر” في علاج السرطان
  • قضية لورا پريول.. ملف سعد لمجرد يعود إلى محكمة الجنايات
  • تستفيد منها شركات الصباغة على حساب المستهلك.. باي باي “الجوطون”!!
  • المغرب ضمن نادي العشر الأوائل في حملة التلقيح ضد كورونا.. كي دار ليها؟
  • بوريطة: افتتاح الأردن قنصلية عامة لها العيون تكريس لتضامنها الراسخ مع المغرب
عاجل
الجمعة 29 يناير 2021 على الساعة 18:30

لقاح “جونسون آند جونسون” يظهر فعالية بنسبة 66 في المائة ويدخل سباق التلقيح.. واش غيشريه المغرب؟

لقاح “جونسون آند جونسون” يظهر فعالية بنسبة 66 في المائة ويدخل سباق التلقيح.. واش غيشريه المغرب؟ FILE PHOTO: A vial and sryinge are seen in front of a displayed Johnson&Johnson logo in this illustration taken January 11, 2021. REUTERS/Dado Ruvic/Illustration/File Photo

أعلنت شركة “جونسون آند جونسون”، اليوم الجمعة (29 يناير)، أن لقاحها الذي يحتوي على مكون واحد أظهر فاعلية بنسبة 66 في المائة في الحماية من حالات “كوفيد-19” المتوسطة إلى الشديدة.

وجاء في بيان الشركة: “اللقاح المرشح فعال بنسبة 72 في المائة في الولايات المتحدة و66 في المائة بشكل عام في الوقاية من إصابات “كوفيد-19″ المتوسطة إلى الشديدة بعد 28 يومًا من التطعيم”.

وكان كبير مسؤولي الأبحاث في شركة “جونسون آند جونسون”، بول ستوفليس، أعلن في وقت سابق، أن الشركة الأمريكية تخطط لإنتاج مليار لقاح مضاد لفيروس كورونا في عام 2021.

وكان قد أفيد في وقت سابق، بأن الشركة بدأت العمل على اللقاح في كانون يناير 2020.

لقاح الجرعة الواحدة

ويعتبر خبراء أن اللقاح من جرعة واحدة من شأنه أن يساعد في التغلب على الإمدادات الشحيحة للقاحات في العالم، وتفادي كابوس المشكلات اللوجستية التي تفرضها لقاحات الجرعتين.

لكن مع وصول بعض اللقاحات الأخرى إلى نسبة فعالية تصل إلى 95 بالمئة بعد الجرعتين، أصبح السؤال يثار حول مدى قبول لقاحات أخرى أقل فعالية.

وذكرت وكالة “أسوشيتد برس” أن اللقاح الذي يعطى على جرعة واحدة، بخلاف معظم اللقاحات المعروفة، يقدم حماية من الفيروس بنسبة تصل إلى 66 في المائة فقط، لكنه قد يكون مفيدا بالنسبة للعالم الذي يعاني شحا في كميات اللقاحات.

وذكرت “جونسون آند جونسون” أنها “اعتمادا على التجارب السريرية في الولايات المتحدة و7 دول أخرى، فإن اللقاح فعال بنسبة 66 في المائة في الحماية من الإصابات الخطيرة والمتوسطة من مرض (كوفيد 19)، ونحو 85 في المائة من الأعراض الأشد خطورة”.

واش غيشريه المغرب؟

وفي سياق الحديث عن تنويع المغرب مصادر اقتناء اللقاح المضاد لفيروس “كوفيد-19”، يتم الحديث عن فتح قنوات التواصل لشراء لقاح “جونسون آند جونسون”، الذي سيُنهي تجاربه السريرية في فبراير القادم.

وكان عز الدين الإبراهيمي، مدير مختبر التكنولوجيا الحيوية بكلية الطب في جامعة محمد الخامس في الرباط، وعضو اللجنة العلمية الوطنية ل”كوفيد 19″، أوضح، في تصيحات صحافية، أنه “في ظل الطلب الكبير المتزايد على اللقاحات، وبكل مسؤولية اقترحنا فتح قنوات متعددة لشراء لقاح “جونسون & جونسون” الذي سينهي تجاربه السريرة في شهر فبراير، خاصة أن اللوجستيك الموازي لاستعماله متوفر، وأن جرعة واحدة منه تكفي لتطوير المناعة”.

وكان المغرب أعطى، أمس الخميس (28 دجنبر)، انطلاقة الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا، بعد حصوله على شحنات من لقاح “أسترازينيكا” البريطاني، ولقاح “سينوفارم” الصيني.