• بوادر انفراج الأزمة.. محامو الرباط يعودون إلى العمل بالمحاكم يوم الاثنين المقبل
  • أبو خلال: عازمون على تحقيق نتيجة إيجابية أمام إسبانيا والذهاب بعيدا في منافسات المونديال
  • سمحو فيهم صحاب “الگريمات” ديال الكيران.. “عمال محطة القامرة” مهددون بالتشرد ويواجهون المجهول
  • تبديد “أموال عمومية ضخمة”.. “حماة المال العام” يعتزمون اللجوء إلى القضاء للمطالبة بمحاسبة المسؤولين عن إغلاق “لاسامير”
  • القصر الملكي بالرباط.. جلالة الملك يترأس مراسيم تقديم البرنامج الاستثماري الأخضر الجديد للمجمع الشريف للفوسفاط
عاجل
الأربعاء 16 نوفمبر 2022 على الساعة 15:44

لصيانة صحة وكرامة شعوب القارة.. جلالة الملك يدعو إلى توحيد الجهود الإفريقية

لصيانة صحة وكرامة شعوب القارة.. جلالة الملك يدعو إلى توحيد الجهود الإفريقية

دعا جلالة الملك محمد السادس، إلى توحيد الجهود الإفريقية لصيانة صحة وكرامة المواطن الإفريقي، في مواجهة مختلف التهديدات التي تتربص بالقارة الإفريقية.

توحيد الجهود

وفي رسالة سامية وجهها اليوم الأربعاء (16 نونبر)، إلى المشاركين في المناظرة الإفريقية الأولى للحد من المخاطر الصحية، التي تنعقد بين 16 و18 نونبر الجاري بمراكش، أبرز جلالته أن “المناظرة الإفريقية الأولى تنعقد في فترة يعرف فيها العالم تداخل الأزمات الأمنية والاقتصادية والبيئية، مع ما يترتب عنها من انعكاسات اجتماعية وإنسانية وصحية”.

وأكد جلالة الملك محمد السادس، أن “المناظرة تشكل مناسبة لإيجاد إجابات جماعية للتصدي للمخاطر التي تهدد العالم اليوم، بسبب الأوبئة والأزمات الغذائية، وما تمثله تداعياتها من أخطار على صحة الساكنة وخاصة غير المحصنة، بسبب مشاكل المناخ والجفاف، وشح أو انعدام الموارد المائية في العديد من جهات قارتنا”.

أمن المغاربة الصحي

ولفت جلالته إلى أن “وعي المملكة المغربية بضرورة ضمان الأمن الصحي لكل المغاربة، جعلها تعمل على تعميم الحماية الاجتماعية، بدءا بتوسيع كل من مجال التغطية الصحية الإجبارية، ليشمل كافة المواطنات والمواطنين؛ وقاعدة الانخراط في أنظمة التقاعد للساكنة النشيطة؛ إلى جانب تعميم التعويضات العائلية، وكذا الاستفادة من التعويض عن فقدان الشغل”.

وأوضح جلالة الملك، أن “هذا المشروع المجتمعي يشكل ثورة اجتماعية حقيقية، لما له من آثار مباشرة وملموسة، على تحسين ظروف عيش المواطنين، وصيانة كرامتهم، ودمقرطة ولوجهم للخدمات الصحية والاجتماعية، في إطار سياسة القرب، وتحقيق التنمية المتوازنة والعدالة الاجتماعية والمجالية”.

هذا وأكدت الرسالة الملكية السامية، على أن “المغرب مستعد ليتقاسم خبراته وتجاربه في هذا المجال، مع سائر الدول الإفريقية الشقيقة والصديقة”.