• حمّل الحكومات السابقة تدهور العلاقات.. فوكس الإسباني يدعو إلى بناء علاقات قوية مع المغرب
  • أكادير.. ولاية الأمن تكشف حقيقة وجود عصابة مختصة في السرقة بواسطة التخدير
  • استولت على كثر من مليار.. تفكيك شبكة متورطة في الاختطاف والاحتجاز وانتحال صفة
  • بعد تأهله متصدرا.. معامن غيلعب المنتخب الوطني فدور الثمن؟
  • 4 سنين والكابرانات هاربين.. زيارة دي ميستورا تحشر الجزائر في زاوية ضيقة
عاجل
الثلاثاء 11 يناير 2022 على الساعة 19:00

لأول مرة منذ تعيينه مبعوثا أمميا للصحراء.. دي ميستورا غيجي للمغرب

لأول مرة منذ تعيينه مبعوثا أمميا للصحراء.. دي ميستورا غيجي للمغرب

يرتقب أن يبدأ مبعوث الأمم المتحدة للصحراء، ستيفان دي مستورا، غدا الأربعاء (12 يناير)، زيارة إلى المغرب، هي الأولى له منذ تعيينه في منصبه قبل أكثر من ثلاثة أشهر.

ونقلت وكالة “الأناضول”، عن مسؤول في وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، في تصريح مقتضب، أن “ستيفان دي مستورا سيزور المغرب يومي الأربعاء والخميس المقبلين”.

وكانت وكالة “إيفي” الإسبانية نقلت عن المتحدث باسم الأمانة العامة للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، قوله خلال مؤتمر صحافي، يوم الخميس الماضي (6 يناير)، إن دي ميستورا “على اتصال دائم بالأطراف المعنية” بملف الصحراء، في إشارة إلى المغرب وجبهة البوليساريو والجزائر وموريتانيا، باعتبارهما أطرافا كذلك في هذا النزاع المفتعل.

ًونقلت الوكالة عن مصادر دبلوماسية أن هذه الزيارة ستبدأ منتصف الأسبوع المقبل، خلال الفترة مابين من 12 إلى 19 يناير الجاري.

وسبق للمتحدث باسم الأمانة العامة للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، أن أوضح أن دي ميستورا سيعمل مع “جميع المحاورين المعنيين، بما في ذلك الأطراف والبلدان المجاورة وأصحاب المصلحة الآخرين، مسترشدا بقرار مجلس الأمن 2548 والقرارات الأخرى ذات الصلة”.

ويتضمن هذا القرار الصادر في أكتوبر 2021، تمديد ولاية “بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في إقليم الصحراء” (مينورسو)، وحث جميع الأطراف على العمل لمساعدة البعثة الأممية على إيجاد حل سياسي واقعي للنزاع، كما شدد القرار هلى استمرارية الموائد المستديرة بمشاركة كل من الجزائر والبوليساريو وموريتانيا، إلى جانب المغرب.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، أعلن في السادس من أكتوبر الماضي، تعيين دي ميستورا مبعوثا له إلى إقليم الصحراء، خلفا للمبعوث الألماني هورست كوهلر، الذي استقال في 22 ماي 2019.

يشار إلى أن آخر جولة مفاوضات بين المغرب و”البوليساريو” تعود إلى 2018، ولم يحدث تطور يُذكر منذ ذلك التاريخ. وفي نهاية شتنبر من ذلك العام، دعا المبعوث الأممي آنذاك، هورست كوهلر، الأطراف المعنية بالنزاع إلى اجتماع “طاولة مستديرة” في مدينة جنيف، لبحث قضية الصحراء.

وعُقدت هذه الاجتماعات في دجنبر 2018 والربع الأول من 2019، بمشاركة كل من المغرب و”البوليساريو” والجزائر وموريتانيا، لكنها لم تثمر شيئا.