• طرد صحافيين/ حذف دول من الخريطة/ سوء التنظيم.. اللجنة الدولية للألعاب المتوسطية توبخ الجزائر وتطالبها بالاعتذار
  • أوزين لـ”كيفاش”: المعارضة كتقدّم مقترحات قوانين وكيترفضو… والأغلبية رجّعات البرلمان قاعة للتصفيق
  • نجاح باهر.. قوات “الأسد الإفريقي” تختتم مناوراتها في صحراء طانطان (صور)
  • إصابات وخسائر وتوقيفات.. ولاية أمن وجدة تكشف تفاصيل ليلة الرعب
  • إصابات في صفوف البوليس واعتقال 45 مشتبهاً فيه.. تفاصيل أحداث الشغب في كازا !
عاجل
الجمعة 25 مارس 2022 على الساعة 10:00

كيعادي ويقدر يقتل.. انطلاق حملة وطنية للكشف عن داء السل

كيعادي ويقدر يقتل.. انطلاق حملة وطنية للكشف عن داء السل

تنظم وزارة الصحة ابتداء من اليوم الجمعة (25 مارس)، وإلى غاية 30 يونيو المقبل، حملة وطنية للكشف عن داء السل، الذي يصيب كل يوم ما يقرب من 30 ألف شخص، ويودي بحياة أكثر من 4 آلاف شخص عبر العالم.
وفي المغرب، تم في السنة الماضية، تسجيل نحو 30 ألف حالة بداء السل.

أكد الدكتورة ليلى بوحميدي، رئيسة مصلحة الأمراض التنفسية ومنسقة البرنامج الوطني لمكافحة داء السل في وزارة الصحة أن السُل مرض معدٍ خطير يُصيب الرئتين في الأساس.
وأوضحت الدكتورة بوحميدي، في اتصال هاتفي مع موقع “كيفاش”، أن البكتيريا التي تتسبب في الإصابة بداء السُل تنتقل من شخص إلى آخر، من خلال الرذاذ الذي يخرج في الهواء عبر السعال والعطس.
وكشفت المسؤولة بوزارة الصحة أن أعراض داء السل تتمثل في السعال لمدة ثلاثة أو أربعة أسابيع، والسعال المصحوب بدم أو مخاط، ألم الصدر، أو ألم أثناء التنفس أو السعال، فقدان الوزن والشهية، الإرهاق والحمى والتعرق الليلي المصحوب بالقشعريرة.

وشددت المتحدثة ذاتها أنه يمكن لداء السل أن يصيب أجزاءً أخرى من الجسم، مثل الكلى أو العمود الفقري أو الدماغ.
ونصحت رئيسة مصلحة الأمراض التنفسية كل من أحس بهذه الأعراض أن يراجع الطبيب، وأن يتوجه إلى أقرب مستشفى.

وأكدت الدكتورة بوحميدي أن وزارة الصحة أطلقت حملة للكشف عن هذا الداء القابل للشفاء وترفع سنويا من الميزانية المخصصة لمحاربة داء السل، وكشفت أن العلاج والأدوية متوفران بالمجان داخل المستشفيات العمومية.