• الجنرال الفاروق.. كفاءة عسكرية بنصف قرن من الخبرة
  • بخصوص مسؤولية الجزائر عن محنة المحتجزين في مخيمات تندوف.. المغرب يسائل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين
  • أمام النيابة العامة.. ضحية التحرش في طنجة تتنازل للمتورطين
  • دارو ليه “شمس العشية”.. 7 أحزاب تعلن تحالفا لإبعاد شباط عن عمودية فاس
  • قبل نقلهما إلى المغرب.. مراسم إغلاق ثوابيت جثماني السائقين المغربيين
عاجل
الجمعة 27 أغسطس 2021 على الساعة 13:30

كورونا تمنع التجمعات.. وأحزاب تبدأ حملاتها باللايفات!

كورونا تمنع التجمعات.. وأحزاب تبدأ حملاتها باللايفات!

انطلقت صباح أمس الخميس، حملة الانتخابات البرلمانية والمحلية المقررة في الثامن من شتنبر، التي من شأنها أن تفرز حكومة جديدة بعد انقضاء ولاية الائتلاف الحالي بقيادة حزب العدالة والتنمية.

وهذه هي المرة الأولى التي تغيب فيها التجمعات الانتخابية أثناء الحملة بسبب حالة الطوارئ الصحية التي تمنع تجمع أكثر من 25 شخصا.

وأعلنت بعض الأحزاب المتنافسة، أمس الخميس، افتتاح حملاتها الانتخابية بحضور محدود في مهرجانات بثت عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

واستنجدت معظم الأحزاب المتبارية بتقنية البث المباشر “اللايف”، للتواصل مع قواعدها، ومع سكان مواقع التواصل الاجتماعية.

وغزت الفايس بوك، عشية ومساء أمس الخميس، عشرات “اللايفات”، بثها عدد من المرشحين للانتخابات الجماعية والتشريعية، للتعريف بأنفسهم و”برامجهم” الانتخابية، في أفق استمالة أصوات الناخبين.

وهذه هي المرة الأولى في تاريخ المملكة التي يدعى فيها قرابة 18 مليون مغربي 46 في المائة منهم نساء، للتصويت في اليوم نفسه لاختيار نواب الغرفة الأولى للبرلمان، وعددهم 395 عضوا، فضلا عن أكثر من 31 ألف عضو منتخب في مجالس الجماعات والجهات.