• 4 سنين والكابرانات هاربين.. زيارة دي ميستورا تحشر الجزائر في زاوية ضيقة
  • الڤار ديال “كيفاش”.. رومان سايس القائد وخاليلوزيتش الأب وشخصية الأسود
  • مخطط ديال جوج المليار.. وكالات الأسفار تستنكر إقصائها من الدعم الاستعجالي
  • المتحدثة باسم الحكومة الإسبانية: المغرب يعتبر بلدا جارا وبلدا إستراتيجيا
  • سبتة المحتلة.. المعبر الحدودي سيظل مغلقا إلى غاية يونيو المقبل
عاجل
الخميس 06 يناير 2022 على الساعة 00:30

قضية “مقتل الطفل عدنان”.. محكمة النقض تؤيد حكم الإعدام في حق القاتل

قضية “مقتل الطفل عدنان”.. محكمة النقض تؤيد حكم الإعدام في حق القاتل

أصدرت محكمة النقض، أمس الأربعاء (5 يناير)، قرارا يقضي بتأييد حكم الإعدام الصادر في حق قاتل الطفل عدنان بوشوف.

وعبر والد الطفل عدنان، في تصريحات لوسائل الإعلام، عن رضاه بقرار محكمة النقض، معبرا عن تشبته بتنفيذ حكم الإعدام في حق مغتصب وقاتل ابنه.

وكانت محكمة الاستئناف بطنجة أيدت، بتاريخ 7 أبريل 2021، الحكم الابتدائي الصادر في حق المتهم بقتل الطفل عدنان (11 سنة)،بالإبقاء على حكم الإعدام في حقه. كما أيدت الحكم الإبتدائي الصادر في حق الأشخاص الثلاثة المتهمين في القضية، وذلك بالحبس 4 أشهر نافذة وغرامة مالية قدرها ألف درهم، وذلك بعدما إدانتهم بجنحة عدم التبليغ.

وتوبع المتهم الرئيسي في قضية قتل الطفل عدنان، بـ”جناية القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، الذي سبقته جناية التغرير بقاصر، يقلعمره عن 12 سنة، واستدراجه، واحتجازه، وهتك عرضه بالعنف، والاحتجاز، المقرون بطلب فدية، والتمثيل بجثة، واخفائها، وتلويثها، ودفنها خفية”.

وكانت الشرطة القضائية لمدينة طنجة أوقفت المتهم الرئيسي في هذه القضية، في اليوم الخامس من البحث عن جثة الطفل عدنان، الذي أبلغت أسرته عن اختفائه، واعترف المتهم بعد الاستماع إليه بالاعتداء جنسيا على الطفل ثم قتله ودفنه في مكان قريب من مسكنه، قبل أن يدل عناصر الشرطة على مكان دفن جثة عدنان.

وفي تفاصيل الواقعة، تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بطنجة، في 11 شتنبر 2020، من توقيف شخص يبلغ من العمر 24 سنة، مستخدم في المنطقة الصناعية بالمدينة، وذلك للاشتباه في تورطه في ارتكاب جناية القتل العمد المقرون بهتك عرض قاصر.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، عقب إيقاف المتهم، أن “مصالح الأمن بمنطقة بني مكادة بمدينة طنجة، كانت قد توصلت، ببلاغ للبحث لفائدة العائلة، بشأن اختفاء طفل قاصر يبلغ من العمر 11 سنة، قبل أن تكشف الأبحاث والتحريات المنجزة أن الأمر يتعلق بواقعة اختفاء بخلفية إجرامية، خصوصا بعدما تم رصد تسجيلات مصورة تشير إلى احتمال تورط أحد الأشخاص في استدراج الضحية بالقرب من مكان إقامة عائلته”.

وأضاف البلاغ الأمني أن “عمليات البحث والتشخيص التي باشرتها عناصر الشرطة القضائية، مدعومة بمصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، قد أسفرت عن تحديد هوية المشتبه فيه، الذي يقطن غير بعيد عن مسكن الضحية، قبل أن يتم توقيفه والاهتداء لمكان التخلص من جثة الضحية”.

وأشارت معطيات البحث، حسب البلاغ، إلى أن “المشتبه فيه أقدم على استدراج الضحية إلى شقة يكتريها بنفس الحي السكني، وقام بتعريضه لاعتداء جنسي متبوع بجناية القتل العمد في نفس اليوم وساعة الاستدراج، ثم عمد مباشرة لدفن الجثة بمحيط سكنه بمنطقة مدارية”.