• معاهم مرا.. توقيف 3 أشخاص في الجديدة بسبب ترويج المخدرات
  • إيطاليا.. مهاجر مغربي حصلوه داير الكاميرا والكيت فامتحان ديال البيرمي!
  • عروض وتخفيضات.. مكتب السكك الحديدية يضع برنامجا خاصا بالفترة الصيفية
  • مكافحة الإرهاب.. الأمم المتحدة تشيد بـ”الدعم الثابت” للمغرب
  • نقابة البيجيدي تتفكك.. الاستقلال دار ميسة للجامعة الوطنية لموظفي التعليم فالحسيمة (صور)
عاجل
الجمعة 11 يونيو 2021 على الساعة 17:40

قال إنه سُمح للمتظاهرين بالخروج بسبب حضور وسائل إعلام دولية.. إعلامي جزائري يفضح سلطات بلده

قال إنه سُمح للمتظاهرين بالخروج بسبب حضور وسائل إعلام دولية.. إعلامي جزائري يفضح سلطات بلده

عرفت شوارع العاصمة الجزائر، اليوم الجمعة (11 يونيو)، حضورا كبيرا للمتظاهرين المشاركين في الحراك الشعبي في أسبوعه الـ121، عكس الأسابيع القليلة الماضية، التي قوبل فيها المتظاهرون بالقمع من طرف عناصر الشرطة.

وتعليقا على ذلك، قال الإعلامي والمحلل السياسي، الجزائري وليد كبير، إن السلطات الجزائرية سمحت للمتظاهرين بالخروج بسبب حضور وسائل الإعلام الدولية في الجارة الشرقية، لتغطية الانتخابات التشريعية التي ستنطلق غدا السبت (12 يونيو).

ويقول المتحدث، في اتصال مع موقع “كيفاش”: “يبدو أن السلطات خففت الحصار الأمني بسبب وجود القنوات الدولية التي ستغطي انتخابات 12 يونيو، لتظهر للرأي الدولي أنه لا يوجد قمع للمتظاهرين”.

وأضاف الإعلامي: “توعد المتظاهرون في الأسابيع الأخيرة على وجود سيارات شرطة بشكل مكثف وسط شوارع العاصمة، ولكن اليوم كان الأمر مختلفا، ولا يوجد أي تفسير آخر إلا حضور القنوات العالمية”.

هذا وخرج الآلاف من المواطنين الجزائريين، اليوم الجمعة، في مسيرات احتجاجية، استمرارا للحراك الشعبي، ورفعوا شعارات قوية رافضين لأول انتخابات برلمانية تشهدها البلاد منذ اندلاع الحراك الشعبي الذي أنهى الولاية الرئاسية الخامسة لعبد العزيز بوتفليقة، ومشددين على أنهم ضد النظام الحالي بشكل كامل، وليس مع تغيير بعض الوجوه فقط.
وأكدت هيأت حقوقية جزائرية أن نحو 222 من سجناء الرأي خلف القضبان، بسبب نشاطهم في الحراك أو الدفاع عن الحريات الفردية.