• ما غاديش يتعطلو.. البطولة غتبدى فالسيمانة الثانية من شهر 9
  • للاطلاع على جهود المملكة في محاربة الإرهاب.. سفراء معتمدون بالمغرب يزورون مقر المكتب المركزي للأبحاث القضائية
  • بطلب من المغرب التطواني.. الجامعة تكلف لجنة لدراسة رفع أندية القسم الأول من 16 إلى 18 فريقا
  • “الأحرار” دارو بيان والبام بقاو ساكتين.. تفاصيل “معركة” انتخابية في ضواحي الصويرة (صور)
  • اعتدى على شخصين وتسبب في وفاتهما.. توقيف متشرد في الرباط
عاجل
الأربعاء 14 يوليو 2021 على الساعة 10:40

في ظل الاحتكار العالمي للقاح.. المغرب يتوجه إلى تعزيز الأمن الصحي في إفريقيا

في ظل الاحتكار العالمي للقاح.. المغرب يتوجه إلى تعزيز الأمن الصحي في إفريقيا

اعتبر ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، يوم أمس الثلاثاء (13 يوليوز)، أن دول العالم اختارت دبلوماسية النوادي من أجل إيجاد حلول لتحديات الوباء.

وأوضح بوريطة، خلال كلمته بمناسبة المؤتمر الوزاري لحركة عدم الانحياز المنعقد في باكو، يومي (13 و14 يوليوز)، أنه بدلا من التقويم الجماعي والمنسق الذي كانت تتطلع إليه شعوب العالم “نجد أنفسنا الآن في خضم عالم أكثر افتقارا للمساواة من أي وقت مضى”، وتابع أنه “في الوقت الذي كان ينبغي فيه أن يكون التلقيح شاملا وعادلا، والولوج إليه عاملا للمساواة، فإن بعض البلدان تلقح أكثر من إفريقيا بأكملها، ولقاحات الجنوب غير معترف بها في الشمال”.

وأكد الوزير أن المغرب، بقيادة الملك محمد السادس، “قرر استخلاص الدروس من الجائحة”، مشيرا إلى أن المملكة عممت الولوج إلى الحماية الاجتماعية والتغطية الصحية لفائدة جميع السكان، وأطلقت مشروعا للتصنيع المحلي للقاحات المضادة لفيروس كوفيد-19 وغيره من اللقاحات لصالح بلدنا، ولكن أيضا لكافة البلدان الإفريقية”.

وأضاف أن استراتيجية المغرب لن تضمن فحسب السيادة الصحية للمغرب، “بل ستضمن أيضا تصدير اللقاحات إلى البلدان الإفريقية الأخرى، وبالتالي تعزيز توجه المملكة كمزود للأمن الصحي في القارة”.

وأبرز أن المغرب قرر أيضا “العمل من أجل أجندة جديدة للمنافع العامة على المستوى الدولي، وخاصة نظام الأمن الصحي الدولي، مشيرا في هذا الصدد إلى الأعمال التحضيرية للمملكة مع جمهورية رواندا ومنظمة الصحة العالمية والبنك الدولي لعقد المؤتمر الوزاري لدبلوماسية الأمن الصحي والتحضير للوضعيات الطارئة”.