• توالي الدعم الدولي.. غينيا تعرب عن دعمها الكامل للتحرك المغربي السلمي في الكركرات
  • لمواجهة تحديات وصدمات المستقبل.. الجواهري يؤكد على ضرورة تعزيز المتانة الاقتصادية
  • وجدو راسكم.. تساقطات ثلجية وطقس بارد ورياح قوية في عدد من المناطق
  • إشادة أممية بجهود المغرب.. انطلاق المشاورات الليبية في طنجة
  • يمكن تخزينه في “ثلاجة عادية”.. منظمة الصحة العالمية تشيد بنجاح لقاح “أسترازينيكا” الذي طلبه المغرب
عاجل
السبت 14 نوفمبر 2020 على الساعة 23:38

فيدرالية اليسار: يجب على المغرب أن يبقى مستعدا لمواجهة كل مناورات أعداء وحدته الترابية

فيدرالية اليسار: يجب على المغرب أن يبقى مستعدا لمواجهة كل مناورات أعداء وحدته الترابية

عبرت فيدرالية اليسار الديمقراطي عن دعمها وتثمينها “لقيام بلادنا بما كان يجب أن تقوم به لفتح معبر الكركرات الإستراتيجي، والدفاع عن الوحدة الترابية مع التمسك باتفاقية وقف إطلاق النار ودون إراقة للدماء”.

بلاغ للهيأة التنفيذية لفيدرالية اليسار، أكد أنها “تحيي قواتنا المسلحة على مهنيتها وأدائها الموفق”.

وأوضح البلاغ ذاته، أن “المغرب يجب أن يبقى مستعدا لمواجهة كل مناورات أعداء وحدته الترابية ومواصلة الضغط على المنتظم الدولي لتسهيل تطبيق الحل السلمي ووضع حد للتصعيد الاستفزازي للجبهة الانفصالية، التي تعودت القيام بمثل هذه المناورة كلما طرحت القضية على مجلس الأمن الدولي؛ وفي هذه الظروف الصعبة التي تتزايد فيها الضغوطات والتدخلات من جهات عديدة، من أجل رعاية مصالح جيوإستراتيجية واقتصادية والتي تقوم على خلق بؤر من التوتر وتعميم الفوضى وافتعال الصراعات أو تأجيجها”.

وذكرت الهيأة التنفيذية لحزب الرسالة بضرورة وأهمية الربط بين تحصين الوحدة الترابية والسيادة الوطنية وتقوية الجبهة الداخلية بإشراك جميع فعاليات الشعب المغربي.

وجدد البلاغ ذنفسه، أن لا حل لمشكلة الصحراء المغربية إلا في إطار السيادة الوطنية، والربط الجدلي مع بناء الوحدة المغاربية.