• القرار يدخل حيز التنفيذ غدا الأحد.. الخطوط الفرنسية تكشف مدة تعليق الرحلات الجوية من وإلى المغرب
  • بتهمة السرقة وخيانة الأمانة.. مصدر أمني يكشف تفاصيل اعتقال فاطمة الزهراء بلعيد
  • المهاجري ووزراء ورؤساء جهات.. “البام” يختار مكتبا سياسيا جديدا
  • وهبي: “البام” ليس مبرمجا لمعاداة جهة ضد أخرى… والحكومة ليست ناديا للأصدقاء
  • فاز بلقب في 3 مشاركات.. المنتخب المغربي يراهن على إحراز كأس العرب في قطر
عاجل
الجمعة 12 نوفمبر 2021 على الساعة 17:30

غيديرو بطاقة مرقمنة للمرضى.. لقاء عمل بين آيت الطالب ومزور حول رقمنة المنظومة الصحية

غيديرو بطاقة مرقمنة للمرضى.. لقاء عمل بين آيت الطالب ومزور حول رقمنة المنظومة الصحية

عقد خالد آيت الطالب، وزير الصحة والحماية الاجتماعية، صباح اليوم الجمعة (12 نونبر)، لقاء عمل مع غيثة مزور، الوزيرة المنتدبة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، تم خلاله تبادل الآراء والاقتراحات العملية التي تروم رقمنة القطاع الصحي، وتشكيل منصات رقمية متطورة لخدمة مهنيي الصحة وتحسين الخدمات الصحية المقدمة للمغاربة.

وذكر مصدر من وزارة الصحة والحماية الاجتماعية أن الوزير خلال اللقاء أكد على أن وزارته “تضع اللمسات الأخيرة على مشروع رقمي، من شأنه إعادة رسم العلاقة بين الوزارة والمواطنين من خلال تأهيل المنظومة الصحية وتعزيز تدبير الموارد البشرية، واعتماد الرقمنة وتبسيط المساطر وتسهيل ولوج المواطنين للخدمات الصحية”.

وكشف آيت الطالب، وفقا للمصدر ذاته، أن الوزارة “ستطلق بطاقة مرقمنة تتضمن تاريخ المريض الصحي، وجميع الوصفات الطبية التي تناولها أو استعملها، إضافة إلى كشوفات الفحص بالأشعة، والتحاليل التي خضع لها، وستمكن المواطنين من اقتناء الأدوية من الصيدليات، وذلك من أجل توفير وضمان صحة جيدة للمواطنين”.

ويندرج مشروع رقمنة المنظومة الصحية، حسب ما جاء على لسان الوزير، في “إطار تنزيل ورش تعميم الحماية الاجتماعية الذي أعطى انطلاقته جلالة الملك محمد السادس، وهو الورش الضخم الذي يُعد ثورة اجتماعية، ويتمثل في تعميم الحماية الاجتماعية لفائدة كافة المغاربة”.

وكان جلالة الملك محمد السادس ترأس، يوم الأربعاء 14 أبريل الماضي، في القصر الملكي في فاس، حفل إطلاق تنزيل مشروع تعميم الحماية الاجتماعية وتوقيع الاتفاقيات الأولى المتعلقة به.

وسيستفيد من هذا الورش الملكي، في مرحلة أولى، الفلاحون وحرفيو ومهنيو الصناعة التقليدية والتجار، والمهنيون ومقدمو الخدمات المستقلون، الخاضعون لنظام المساهمة المهنية الموحدة ولنظام المقاول الذاتي أو لنظام المحاسبة، ليشمل في مرحلة ثانية فئات أخرى، في أفق التعميم الفعلي للحماية الاجتماعية لفائدة كل المغاربة.