• لفتيت: الداخلية تتعهد بأن تقوم بأقصى ما في جهدها لكي تتسم الانتخابات بالحياد التام والإيجابي لأطرها
  • سيتدارسه مجلس حكومي غدا.. تفاصيل مشروع قانون القنب الهندي
  • عبرت عن استعداد أوروبا لتمويل وحدة لإنتاج اللقاحات في المغرب.. سفيرة الاتحاد الأوروبي تشيد بحملة التلقيح الوطنية
  • خلال فترة الحجر الصحي.. تقرير يكشف تدهور الوضعية المالية للنساء
  • منتجو زيوت المائدة يردون على دعوات المقاطعة: راه المواد الأولية غلات… والزيادة اللي درنا فالثمن كانت تدريجيا
عاجل
السبت 20 فبراير 2021 على الساعة 19:00

رئيس جمعيات أرباب الحمامات: الجميع تخلى عن القطاع… وقرارات الإغلاق انتقامية

رئيس جمعيات أرباب الحمامات: الجميع تخلى عن القطاع… وقرارات الإغلاق انتقامية

مع استمرار العمل بإغلاقها، وجه المكتب الجامعي للجامعة الوطنية لجمعيات أرباب ومستغلي الحمامات التقليدية والرشاشات في المغرب، رسالة مفتوحة إلى وزيرة السياحة والصناعة التلقيدية والنقل الجوي، للتعبير عن استنكاره لما أسماه “التهميش واللامبالاة” التي آلت إليها مطالبهم “التي لا تتعدى سقف فتح باب الحوار أمام المعاناة وشدة القرارات القاسية التي تكبدها مهنيو القطاع والعاملون به منذ ظهور وباء كورونا المستجد”.

وعبر المكتب، في بلاغ له، عن قلقه وامتعاضه من مآل رسالتين رصدتا معاناة أرباب الحمامات تم توجيههما إلى الوزارة دون أن تلقى استجابة، ومنها الرسالة المؤرخة بتاريخ 28 ماي 2020 تحت موضوع “فتح حوار حول وضعية قطاع الحمامات المتضررة من جائحة كورونا، ورسالة ثانية مؤرخة بتاريخ 8 يناير 2021 تحت موضوع “تذكير مع طلب مقابلة وجهت للوزيرة المسؤولة عن السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي.

وقال ربيع أوعشى، رئيس الجامعة الوطنية لجمعيات أرباب ومستغلي الحمامات التقليدية والرشاشات في المغرب، إن الوزيرة الوصية على القطاع “لم تكلف نفسها فتح باب الحوار مع المهنيين والعاملين بالقطاع الذين تم تركهم عرضة للهلاك”.

ونقل موقع القناة الثانية عن أوعشي أن “كافة الجهات المسؤولية تخلت عن قطاع الحمامات، رغم أنه يعد مستثمرا رئيسيا في الاقتصاد الاجتماعي التضامني ما أدى إلى جعل العاملين به فئة هشة ومعرضة للهلاك”.

وأضاف أن القطاع “كان الأكثر تضررا من حزمة قرارات المنع والتهميش والقهر والظلم بحجج وذرائع من طرف أصحاب القرار، لا تعدو أن تكون قرارات انتقامية لا تنبني على مقاربة التخفيف من آثار جائحة كورونا”.