• وزير جزائري سابق: تبون هبيل وكيشكل خطر على بلادو وجيرانو وبلاصتو فسبيطار دالحمّاق
  • كيروجو الكوكايين فالمدينة.. اعتقال شابين في طنجة
  • كيبرد على قلبو.. سانشيز يكشف تفاصيل أقصر لقاء في تاريخ السياسة!
  • الوكيل العام للملك في الدار البيضاء: تأخير محاكمة المتهم سليمان الريسوني يتم بناء على طلبه وبمبررات مختلفة
  • بمناسبة انتخابه رئيسا للوزراء في إسرائيل.. الملك يبعث برقية تهنئة إلى نفتالي بينيت
عاجل
الثلاثاء 18 مايو 2021 على الساعة 15:30

خطاها المغرب.. إسبانيا تقهرات

خطاها المغرب.. إسبانيا تقهرات

وجدت السلطات الإسبانية نفسها في موقف صعب أمام موجة الحراگة التي دخلت مدينة سبتة المحتلة، أمس الاثنين (17 ماي)، بعدما تجاوز عدد الواصلين 6000 مهاجرا، حسب أرقام رسمية نشرتها وكالة الأنباء الإسبانية “إيفي”.

دخول 6000 مهاجر
وعرفت المدينة المحتلة موجة غير مسبوقة من دخول سكان المدن المجاورة عبر طرق مختلفة، من بينها تجاوز كاسر الأمواج عن طريق السير، والسباحة، وعوامات قابلة للنفخ.
وفي الوقت الذي حاولت بعض المواقع المحلية في سبتة المحتلة إلقاء اللوم على السلطات الأمنية المغربية، أرجح عدد من السياسيين الإسبان، عبر تغريدات على موقع “تويتر”، السبب إلى ضعف التغطية الأمنية من جانب الشرطة الإسبانية في سبتة المحتلة، وهو ما أكدته مقاطع فيديو من عين المكان، ظهرت فيها عناصر شرطة وهي تدفع المغاربة يمرون من أمامهم بدون أي اعتراض.

استنفار أمني وإنزال عسكري
وكشفت وسائل إعلام إسبانية، أمس، أن وزارة الداخلية قامت بتعزيز أمني، بإرسال 200 ضابط شرطة، 150 منهم من عناصر الشرطة و50 من الحرس المدني، إضافة إلى إحضار عناصر من الجيش الذي تدخل بالفعل، كما تم توثيق ذلك عبر صور ومقاطع فيديو في بحر تراخال.
وفي أول تصريح له، قال وزير الداخلية الإسباني، فرناندو غراندي مارلاسكا، في تصريحات لقناة “تي في أو” الإسبانية، إن نحو ستة آلاف مغربي، منهم نحو 1500 قاصر، دخلوا سبتة سباحة، الاثنين والثلاثاء، وأن الحكومة ستعمل على إعادة الوضع إلى طبيعته.

وشهدت مدينة سبتة المحتلة، ليلة أمس، تدخلا أمنيا في حق الحراگة، كما نشرت مقاطع فيديو لاستعمال العنف ضد قاصرين ونساء.

إعادة 2700 مهاجر
وحسب صحيفة “إل موندو” فإن وزير الداخلية مارلاسكا، أوضح أنه من غير الممكن تحديد عدد القاصرين، سواء الذين بمفردهم أو مع عائلاتهم، من بين 6000 مهاجر الذين دخلوا سبتة، على الرغم من أن رئيس المدينة المحتلة قد قدر ذلك سابقًا بحوالي 1500.
وأكدت مارلاسكا أنه لا يوجد قاصر من بين 2700 عادوا، منذ ليلة أمس إلى غاية.

استدعاء السفيرة
وفي أول تعليق لها على الأحداث، تجنبت وزيرة الخارجية الإسبانية، أرانشا غونزاليس لايا، الربط بين استضافة إسبانيا لزعيم الانفصاليين ابراهيم غالي، وبين دخول الحراگة إلى سبتة، وذلك حسب ما جاء في تصريحات لها لموقع “كادينا سير”.
وجاء على لسانها أنها تواصلت مع السلطات المغربية وأكدت لها أن هذه الحوادث “ليست نتيجة أي خلاف”.
وصباح اليوم، كشفت وسائل إعلام إسبانية أن وزارة الخارجية الإسبانية استدعت سفيرة المغرب في مدريد، كريمة بنيعيش، لعقد اجتماع معها لبحث أزمة الهجرة والتدفق الهائل للمهاجرين غير النظاميين على مدينة سبتة المحتلة.