• برمجة تلفزيونية ديال المصطيين وخنشلة مفروشة للتراث المغربي.. ألعاب “الدراري” المتوسطية ديمارات!!
  • برئاسة وزير الفلاحة.. لقاء في أكادير لتقديم مخطط تنمية سلسلة الأركان
  • إثر مأساة الاقتحام الجماعي لمليلية.. حزب “البام” يعرب عن أسفه ويترحّم على أرواح الضحايا
  • من أگادير.. الرجاء يؤجل فرحة الودادين ويزيد جراح الحسنية!
  • شواهد طبية مقابل الفلوس.. بوليس مكناس يوقف 3 أشخاص
عاجل
الجمعة 27 مايو 2022 على الساعة 19:10

خبير أمني: استعانة قطر بالخبرة المغربية لتأمين المونديال ينسجم مع سمعة أجهزتنا الأمنية دوليا

خبير أمني: استعانة قطر بالخبرة المغربية لتأمين المونديال ينسجم مع سمعة أجهزتنا الأمنية دوليا

دلالات ورسائل كبيرة حملتها الزيارة التي قادت عبد اللطيف الحموشي، مدير الأمن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني إلى قطر، وزيارة عدد من منشٱتها الرياضية التي ستحتضن أضخم حدث كروي في العالم.

محمد الطيار، الخبير في الشؤون الأمنية والاستراتيجية يرى أن استعانة قطر بالخبرة المغربية في مجال تأمين المباريات والمنشٱت الرياضية، مسألة تنسجم مع السمعة الكبيرة جدا التي تحظى بها الأجهزة الأمنية المغربية، ليس فقط فيما يخص تأمين الأحداث الرياضية ولكن تأمين المنشٱت بشكل عام، والقدرة على تنزيل مقاربة استباقية والحصول على معلومات دقيقة.

وأوضح طيار، في اتصال هاتفي مع موقع “كيفاش” أن تنظيم حدث عالمي مثل المونديال، لا يتعلق فقط بتنظيم أو تأمين المباريات، ولكن يتعداه إلى تأمين هذه المباريات أيضا من مخططات إرهابية محتملة من التنظيمات المعروفة في المنطقة كداعش.

وكشف الخبير الأمني أن الاستعانة بالخبرة الأمنية المغربية تعتبر استثنائية على المستوى العالمي، بحكم الرصيد الكبير من الخبرة الذي باتت تتوفر علي بدليل الأوسمة التي تقلدها عبد اللطيف الحموشي.

وأبرز المتحدث ذاته، أن الجانب الآخر من هذه الزيارة متعلق بشخصية عبد اللطيف الحموشي، “المعروف عنه أنه شخص مثابر وجدي ويشتغل بطريقة متميزة، والنتائج تتحدث عنه منذ توليه إدارة المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني وبعدها مديرية الأمن الوطني”.

وأبرز الخبير الأمني، أن الحموشي قام باصلاحات عميقة وهيكلية بوأت الأجهزة الأمنية المغربية مصاف كبريات الأجهزة الأمنية العالمية، وزاد قائلا: “في عهد الحموشي استطاعت الاستخبارات المغربية أن تجنب العديد من الدول، خاصة الأوروبية، الكثير من الخسائر في الأرواح”.