• من أجل تجهيزه لاستضافة مباراة المنتخب الوطني وغينيا بيساو.. دونور غادي يتسد
  • قبل أيام من الدخول المدرسي الجديد.. الأساتذة المتعاقدون يصعدون
  • تراجع الإصابات مستمر.. تسجيل 394 حالة إصابة جديدة و32 وفاة بكورونا
  • كيسرقو الديور.. أمن طنجة يطيح بشخصين أحدهما أجنبي (صور)
  • البترول الجديد في المغرب.. تقرير أمريكي يضع المملكة في ريادة إنتاج الهيدروجين الأخضر
عاجل
الجمعة 02 يوليو 2021 على الساعة 17:40

جابتو من تركيا.. معلومات عن المصابة بالمتحور “دلتا” في القنيطرة

جابتو من تركيا.. معلومات عن المصابة بالمتحور “دلتا” في القنيطرة

علم موقع “كيفاش” من مصدر مطلع أن حالة الإصابة بالمتحور الهندي “دلتا” التي تم رصدها في مدينة القنيطرة، سجلت لدى مهاجرة مغربية قادمة من تركيا.

وقال المصدر ذاته إن المهاجرة المعنية دخلت إلى أرض الوطن، الأسبوع الماضي، وهي تخضع حاليا للححز الصحي المنزلي في محل إقامتها في القنيطرة.

وأوضح المصدر ذاته أنه تم إخضاع المخالطين للمصابة إلى الاختبارات الضرورية وكانت نتائجها سلبية.

وكان البروفيسور مولاي سعيد عفيف، عضو اللجنة العلمية، أكد، في تصريحات بموقع “كيفاش”، ظهور 3 بؤر في الدار البيضاء للمتحور الهندي دلتا، ورابعة في مدينة القنيطرة.

إقرأ أيضا:ها اللي ما بغيناش.. ظهور 4 بؤر للمتحور “دلتا” في المغرب

وكان عضو اللجنة العلمية التلقيح، كشف في ماي الماضي، أن الحالة الأولى من السلالة الهندية المتحورة من فيروس كورونا في المغرب سجلت لدى مواطن هندي، مقيم في المملكة، فيما رصدت حالة ثانية لدى أحد مخالطيه.

وأضاف عفيف، لموقع “سكاي نيوز عربية”، أنه تم رصد الحالتين في مدينة الدار البيضاء، قبل أن يتم تعليق الرحلات الجوية مع الهند، وجرى نقل المصابين صوب مستشفى مولاي يوسف، لتقلي العلاج والرعاية الطبية اللازمة”.

إقرأ أيضا:مسؤول في وزارة الصحة لـ”كيفاش”: أقسام الإنعاش بدات تعمر… خايفين من موجة عدوى جديدة

وأوضح عضو اللجنة أنه تم وضع أكثر من 17 شخصا من المخالطين تحت المراقبة الطبية، حيث أكدت الفحوص المخبرية عدم إصابتهم بعدوى “المتحورة الهندية”.

وأعلنت وزارة الصحة، اليوم الجمعة (2 يوليوز)، عن تسجيل 844 حالة إصابة جديدة بكورونا المستجد، مقابل 540 حالة شفاء و9 وفيات خلال ال24 ساعة الماضية.

أما عدد الأشخاص الذين تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح المضاد للكوفيد فبلغ 10 ملايين و59 ألف و937، بينما وصل عدد المتلقين للجرعة الثانية إلى 9 ملايين و159 ألف و495 شخصا.