• سيدي بنور.. عبد المعيد أسعد عن حزب التجمع الوطني للأحرار يترأس المجلس الجماعي
  • لشكر: موقعنا هو الحكومة.. وننتظر تفاصيل عرض أخنوش
  • بعد ضمانه التأهل إلى الدور الثاني.. المنتخب المغربي يتعادل مع البرتغال
  • إدعاءات كاذبة.. وكيل الملك يفند إشاعة ضبط نائبه رفقة محامية في وضعية “غير أخلاقية”
  • في 24 ساعة.. 1555 حالة إصابة جديدة و34 وفاة بكورونا
عاجل
الخميس 19 أغسطس 2021 على الساعة 16:00

تهتريس آخر العمر.. شنقريحة وأكذوبة المؤامرة

تهتريس آخر العمر.. شنقريحة وأكذوبة المؤامرة

قال السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الغير مرغوب فيه من طرف الجزائريين الشعبي إن “النيران التي اندلعت في الفترة الأخيرة في عدة مناطق من الجزائر ما هي إلا عينة صغيرة من هذه المؤامرة الشاملة والمتكاملة الأركان”.

وأضاف شنقريحة في كلمة له وجهها إلى كافة الضباط وضباط الصف ‎ورجال الصف والمستخدمين المدنيين، التابعين للجيش الوطني الشعبي، بمناسبة إحياء الجزائر للذكرى المزدوجة لهجومات الشمال القسنطيني وانعقاد مؤتمر الصومام، المصادفة لـ20 غشت من كل سنة، أن “الدولة عقدت العزم على إفشالها، مهما تطلب ذلك من جهود وتضحيات”.

‏‎وتابع شنقريحة أن”أعداء الأمس واليوم يستهدفون وحدة البلاد، انتقاما منها لمواقفها الشجاعة ووقوفها غير المشروط مع القضايا العادلة في كافة ربوع العالم”.

وجاء “تهتريس” الجنرال الكهل بعد “تهتريس” مماثل لعبد المجيد تبون.

ويبدو أن الرجلان لم يجدوا ما يبررون به فشلهم الذريع في مواجهة فضيحة حرائق القبايل إلا محاولة استغباء الجزائرين ومحاولة توجيه أنظارهم صوب المغرب، ولكن أكاذيبهم مكشوفة والجزائريون يستعدون لتحقيق التغيير الجذري على رأس بلدهم الذي يناضلون من أجله منذ مدة، ومثل هذه الألاعيب الغبية تزيد المحتجين إصرارا على التغيير.