• منظمة الصحة العالمية: هناك خطورة من سحق الفقراء أثناء التدافع للحصول على لقاحات كورونا
  • سابقة عالمية.. الأمم المتحدة تشترك مع شامة أول امرأة روبوت 100 في المائة مغربية لمناهضة العنف
  • بقاو حاصلين هنا.. طلبة مغاربة يرفضون التعليم عن بعد ويطلبون بالسماح لهم بالالتحاق بجامعاتهم في الصين
  • لصقو ليه كلشي.. إدارة نادي شالكة الألماني تنتقد أداء أمين حارث
  • تحمل عيارا ناريا من سلاحه.. العثور على جثة موظف أمن في العيون
عاجل
الأحد 08 نوفمبر 2020 على الساعة 19:00

تمديد ولاية أخنوش.. تفاصيل اجتماع المؤتمر الاستثنائي للأحرار

تمديد ولاية أخنوش.. تفاصيل اجتماع المؤتمر الاستثنائي للأحرار

صادق المؤتمر الوطني الاستثنائي لحزب التجمع الوطني للأحرار، يوم أمس السبت (8 نونبر)، بالأغلبية على توسيع صلاحيات المؤتمر الوطني من خلال تعديل الفقرة 2 من المادة 33 للنظام الأساسي.
كما صادق المؤتمر، حسب بلاغ للحزب، على العمل بهذه المادة المعدلة، من أجل تمديد صلاحيات أجهزة وهيئات الحزب المجالية والوطنية المنتدبة حاليا، والمنصوص عليها في المادة 10 من النظام الأساسي، لمدة تحتسب ابتداء من تاريخ التمديد ولا تتجاوز ستة أشهر بعد تاريخ إعلان نتائج الانتخابات العامة.
وأفاد البلاغ بأن المؤتمر، الذي نظم عن طريق تقنية المحادثة المصورة تناول أيضا عرضا سياسيا قدمه رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، عزيز أخنوش، بسط الرهانات الكبرى للمملكة والاستحقاقات القادمة، مؤكدا أن تنظيم المؤتمر الاستثنائي في الظرفية الراهنة، يأتي في انسجام كامل مع القوانين التنظيمية للحزب، التي تتيح إمكانية الاجتماع بتقنية المحادثة المصورة، نظرا للظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة كورونا.
وشدد على أن نواب ومستشاري الحزب معبؤون للمشاركة بفعالية في ورش تعميم الحماية الاجتماعية الذي أعطى انطلاقته الملك في افتتاح الدورة التشريعية الحالية، عبر إغناء النقاش وتعميق الرؤى والأفكار والمقترحات التي تعكس تطلعات المواطنين وحقهم في التمتع برعاية اجتماعية تضامنية.
وبمناسبة احتفال المملكة المغربية بالذكرى الـ45 للمسيرة الخضراء المجيدة، جدد الحزب تجنده الدائم وراء الملك محمد السادس، للوقوف في الصفوف الأولى والتصدي لكل المناورات اليائسة لخصوم الوحدة الترابية للمملكة.
وارتباطا بالاستحقاقات الانتخابية القادمة، يضيف البلاغ، ثمن أخنوش التوافقات التي توصلت لها الأحزاب، خاصة في ما يتعلق باعتماد لوائح جهوية عوض اللائحة الوطنية، قصد تحقيق عدالة مجالية في التمثيلية البرلمانية للنساء والشباب، والتوافق الحاصل بين الأحزاب حول تنظيم الانتخابات الجماعية والجهوية والتشريعية في اليوم نفسه.
وأضاف أن السنوات الأربع الماضية عرفت هيكلة الحزب تنظيميا، من خلال إرساء أجهزة موازية قوية وفعالة تستجيب لتطلعات النساء والشباب ومختلف الشرائح الاجتماعية، وقادرة على العمل مع المواطنين على مدار السنة تكريسا لسياسة القرب، من أجل ضمان تأطير حقيقي وفعال للمواطنين.